السبت , 16 فبراير 2019

أبو حامد يصدر بيان ثورة 24 أغسطس ويطالب بحل الجماعة والحكومة

أصدر محمد أبو حامد مؤسس حزب حياة المصريين، البيان الأول لثورة 24 و25 أغسطس ضد هيمنة الإخوان المسلمين، وشرح فيه بالتفصيل السبب فى دعوته لهذه الثورة، وتحذيره للإخوان من محاولة تشويه أهدافها النبيلة.

وكان نص البيان كالتالى:
البيان رقم ( ١ ) لثورة 24 و25 أغسطس
أولا : الداعى للثورة : النائب السابق / محمد أبو حامد- بشخصه وصفته رئيس حزب حياة المصريين ( تحت التأسيس ) ومؤسس مبادرة كن فاعلا.
ثانيا : أهداف الثورة :
1 – تنفيذ حل جماعة الإخوان المسلمين وذلك بتسليم أموال ومكاتب الجماعة وأصولها للدولة باعتبارها مال عام ملك للشعب المصرى.

2 – التحقيق مع أعضاء مكتب الإرشاد وقيادات حزب الحرية والعدالة بشأن مصادر تمويل الجماعة وتورط أعضاء مكتب الإرشاد وقيادات حزب الحرية والعدالة فى لقاءات مع شخصيات وجهات أجنبية منها رئيس جهاز المخابرات القطرى وغيره، والسماح لدول أجنبية بالتدخل فى الشأن الداخلى المصرى بما يضر بالأمن القومى المصرى.

3-التحقيق مع أعضاء مكتب الإرشاد بشأن تورط الجماعة فى تسهيل هروب المتهمين الأجانب فى قضية التمويل الأجنبى.

4 – إعادة التحقيق فى أحداث فتح السجون والإعتداء على أقسام ومراكز الشرطة وموقعة الجمل وتحديد علاقة جماعة الإخوان وحماس بهذه الأحداث وتقديم من يثبت تورطه فى ذلك إلى المحاكمة.
٥ – إعادة التحقيق بقضايا التخابر وغسيل الأموال التى اتهم بها قيادات الإخوان قبل الثورة وتحديد مدى صحتها وفى حالة ثبوت الاتهام تجاه أى قيادى بالجماعة يشغل وظيفة عامة يتم عزلة وتقديمه للمحاكمة.
٦ – التحقيق بشأن ما تسرب عن تهريب سولار وبنزين إلى قطاع غزة والسماح للفلسطينين بالدخول إلى الأراضى المصرية دون إجراءات والسماح لهم بتملك أراضى فى سيناء وتقديم المسئول عن ذلك للمحاكمة وعزلة من وظيفته.
٧ – حل اللجنة التأسيسية للدستور باعتبارها لجنة طائفية وغير معبرة عن الشعب المصرى وتشكيل لجنة تأسيسية جديدة تعبر عن جميع أطياف الشعب وذلك طبقا لما ورد بالإعلان الدستورى المكمل.
8- حل حكومة هشام قنديل باعتبارها حكومة طائفية وتشكيل حكومة وطنية من كافة القوى السياسية على أن تكون الكفاءة هى المعيار الأساسى للاختيار.
ثالثا : مكان الثورة :
يكون التجمع يومى ٢٤ و٢٥ أغسطس أمام كل من القصر الجمهورى بمصر الجديدة وأمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، وما يشاع بأن مكان الثورة، وميدان التحرير غير صحيح وإشاعات يطلقها الإخوان لتشتيت الثوار.

رابعا : المتحدث باسم الثورة : المتحدث الرسمى باسم الثورة ه والداعى إليها النائب السابق – محمد أبو حامد- ويقوم بإصدار بيانات رسمية عن الثورة.

تحذير هام : ثورة ٢٤ و٢٥ أغسطس هى ثورة سلمية لا عنف فيها نستخدم فيها حقنا الدستورى فى التعبير السلمى عن الرأى.
القاهرة فى ٥ أغسطس ٢٠١٢ ، عاشت مصر حرة ويسقط حكم الإخوان.

شاهد أيضاً

الزرقا على صفيح ساخن بكلبش الدمرداش وعبدالسلام

فى إطار خطة الوزارة بتكثيف الجهود لإستهداف وضبط العناصر الإجرامية الخطرة على مستوى الجمهورية، وفى إطار خطة قطاع الأمن العام بحصر واستهداف تلك العناصر