أسرة كوفى عنان تنعيه: قاتل طوال حياته من أجل عالم أكثر عدالة

كوفى عنان
احمد عوض
أعلنت أسرة كوفى عنان، أن الأمين العام السابق للأمم المتحدة والحائزة على جائزة نوبل للسلام وافته المنية صباح اليوم السبت، بعد فترة قصيرة من المرض.
 
وقالت أسرة عنان فى بيان منشور على حساب “كوفى عنان” على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إن زوجته نان وأبنائه آما وكوجو ونينا كانوا إلى جانبه خلال أيامه الأخيرة.
 
وقال بيان الأسرة:  كوفي عنان كان رجل دولة من الطراز العالمى، وقاتل  طوال حياته من أجل عالم أكثر عدالة وسلمية، وخلال مسيرته المتميزة وقيادته للأمم المتحدة كان بطلا متحمسا للسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان وسيادة القانون، وبعد مغادرته الأمم المتحدة ، واصل العمل بلا كلل في قضايا السلام من خلال رئاسته لمؤسسة كوفي عنان وكرئيس لجماعة الحكماء، المجموعة التى أسسها نيلسون مانديلا. وكان مصدر إلهام للصغار والكبار على حد سواء.
 
كان كوفي عنان ابن غانا وشعر بمسؤولية خاصة تجاه أفريقيا، بحسب البيان، والتزم بشكل خاص بالتنمية الأفريقية وشارك بعمق في العديد من المبادرات ، بما في ذلك رئاسته لفريق التقدم الأفريقي وقيادته المبكرة للتحالف من أجل الثورة الخضراء في أفريقيا (AGRA).
 
وتحدثت أسرته عن تعاطف عنان العميق حيال المستضعفين والمحتاجين، وكيف وضع الآخرين نصب أعينه. وختمت البيان بالقول: “سوف يفتقده الكثيرون في جميع أنحاء العالم ، وكذلك موظفو المؤسسة والعديد من زملائه السابقين في منظومة الأمم المتحدة. سيبقى في قلوبنا إلى الأبد”. 
وطالبت الأسرة بالخصوصية في هذا الوقت من الحداد، وأكدوا فى بيانهم أنه سيتم الإعلان عن ترتيبات الاحتفال بحياته الرائعة فى وقت لاحق.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن الموافقة على قرارات لجنة تسوية منازعات عقود الاستثمار

الحكومة تعلن الموافقة على قرارات لجنة تسوية منازعات عقود الاستثمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *