أنا آسف ياريس: نحترم إرادة الشعب ونرحب بالرئيس المقبل لكننا سنظل على عهدنا لمبارك

صفحة جديدة – مصر

أعلنت إدارة صفحة “أنا آسف ياريس”، عن احترامها الكامل لإرادة الشعب التى ترجمت فى صندوق الانتخابات، ورحبت بأى رئيس يتفق عليه الشعب أياً كان، بشرط أن يكون قد جاء “بانتخابات حرة نزيهة” لا يشوبها شائبة.

وقالت “أنا آسف يا ريس”، في بيان لها عصر اليوم الإثنين، إنها تأمل أن تخرج مصر من النفق المظلم الذى نعانى منه جميعاً منذ بداية يناير وحتى الآن.

وأضافت: “أن مصر للجميع وبالجميع، ولن نقبل أى سوء معاملة أو تميز أو تفرق عنصرية أو عقائدية على حسب الدين أو الرأى السياسى من النظام الحاكم، فالرئيس القادم يعبر عن شعب مصر كله بجميع طوائفه بمؤيديه ومعارضيه، مسلميه وأقباطه”.

وأكدت الصفحة في بيانها أنها لن تنافق الرئيس ولن تجامله، بل سوف تكون له العين التى تراقب واليد التى تدافع، وسوف تكون المعارضة التى تقوم وليس المعارضة التى تهدم وتسعى للفتنة، وأنها سوف تكون المعارضة التى تريد مصر فى المقدمة وليست المعارضة التى تريد مصر آخر الدول، مضيفة أنها ستعارض حتى نصبح الأفضل ولن تعارض حتى نثبت أننا الأفضل، وسوف تكون معارضة داخلية محترمة وليست المعارضة التى تستغيث بالخارج، ولن تسمح بأن يتعدى على الحرية، قائلة: “فنحن مواطنون مصريون لنا الحق أن نعترض وأن نعارض وأن يكون لنا مساحة من الحرية تتيح لنا الفرصة الكاملة فى التعبير عن رأينا دون حجر أو تدخل من السلطة الحاكمة”.

وأنهت البيان بقولها: “سوف نظل نحن أبناء مبارك على عهدنا ووعدنا تجاه الرئيس مبارك، بأن نظل بجانبه وندافع عنه مهما كلفنا الأمر، وأن نكون جميعاً بمختلف آرائنا حول الرئيس الجديد كمواطنين مصريين وليس كعبيد من أفراد الجماعة”.

شاهد أيضاً

الصحة: وفاة خامس حاج مصري بالأراضي السعودية

الصحة: وفاة خامس حاج مصري بالأراضي السعودية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *