أهالي التحسين في الدقهلية يرفضون قرارات المحافظ ويهددون بالتصعيد

أماني ود

اشتدت  أزمة قرية التحسين في مركز بني عبيد بالدقهلية، وجدد أهالي القرية إعلان نقل إقامتهم أمام  قصر الرئاسة، يوم الخميس المقبل، وأكدوا رفضهم الكامل التعامل مع المسئولين في الدقهلية بداية من المحافظ، اللواء صلاح الدين المعداوى، حتى أصغر مسئول في المحافظة، ورفضوا استقبال أي مسئول بقريتهم، رغم القرارات التي اتخذها المحافظ، ورفع قيمة الاعتماد لرصف الطريق المؤدى إلى القرية من 200 ألف جنيه إلى مليون جنيه.

وأصدر أهالي القرية بياناً ثانياً موجهاً إلى رئيس الجمهورية قالوا فيه: (نود أن نذكر سيادتكم والفريق المعاون من نواب رئيس الجمهورية ومساعدين ومستشارين أننا مسئولون منكم، وأنتم أمام الله عنا محاسبون، فنحن عندما أعلنا انفصالنا عن محافظة الدقهلية ومحافظها، الذي خرج علينا في وسائل الإعلام متهكماً بدلاً من أن يخرج علينا بحل لمطالبنا البسيطة، وأعلنا أنفسنا تابعين لرئاسة الجمهورية بشكل مباشر إنما قصدنا هذا الكلام عن قصد وإيمان به، فنحن لم ننتخب المحافظ، وإنما انتخبناك أنت، لم نختر المحافظ، ولكن اخترناك أنت، وسيادتكم من اخترتم الحكومة كاملة، ومن ضمنها محافظ الدقهلية الذى لا نلقى منه إلا كل تجاهل واحتقار) .

وأوضح البيان: «نظن أنك لن تغضب أبداً أن قلنا لك إننا بإعلاننا الانفصال عن محافظة الدقهلية ومحافظها إنما أنت الذي أمرتنا بهذا بقولك:  أطيعونى ما أطعت الله فيكم فإن عصيته فلا طاعة لى عليكم ، وهذا المحافظ لم يطع الله فينا، لذلك فلا طاعة له علينا فقد أهملنا، وحبسنا فى مكتبه كى لا نقابل وزير التنمية المحلية، سخر منا وجرح كرامتنا عندما طلب من أحد الإعلاميين أن يتبرع لنا لحل مشاكلنا، فنحن لن نتسول حقوقنا يا سادة، نحن مواطنون ولسنا متسولين، لن نتسول حقوقنا بعد الآن كفانا امتهاناً لكرامتنا فإنّا والله مصريون، وها نحن قد تعلقنا بأستار قصر أنت سيده، أملاً فى العدل المنشود، وحتى الآن لم يمد لنا أحد من مؤسسة الرئاسة يد العون والمدد، لا نقول أن يأتى رئيس البلاد بشخصه، فنحن نعلم قدر مسئولياته الجسام. ولكن هل لا يستحق مواطن مصرى واحد استغاث برئيسه أن يتنبه له أحد معاونى الرئيس؟.

وطالب أهالي القرية جميع الأحزاب والقوى السياسية، ومؤسسات المجتمع المدنى، وطالبوا مساندتهم وتساءلوا ألم تسمعوا عنا، ألم تروا حالنا، ألا ترون ما نحن فيه؟ الجميع تجاهلنا، أين كلامكم الذي ملأتم به الدنيا في وسائل الإعلام، هل من أبجديات العمل السياسي أن تمارسوا سياساتكم أمام الكاميرات فقط، أين أنتم يا من تشدقتم بحقوق الإنسان بالمواطنة بالحقوق والحريات؟

 

شاهد أيضاً

6 آلاف مواطن يحررون توكيلات تزكية الرئيس السيسى بكفر الشيخ

شهدت مكاتب الشهر العقاري بمدن محافظة كفر الشيخ ، اليوم السبت ، توافد عدداً كبيراً …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *