أوباما يؤيد السماح للمثليين بالزواج

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

صفحة جديدة – متابعة :صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الأربعاء إنه يعتقد أنه ينبغي السماح للمثليين بالزواج وذلك للمرة الأولى بإعلانها صراحة في مقابلة تلفزيونية وهذا التحول في الموقف بشأن زواج المثليين قضية سيسعد على الأرجح المؤيدين له بينما سيثير غضب المحافظين وفقا لوكالة رويترز.

وأضاف أوباما في مقابلة مع محطة تلفزيون (ايه.بي.سي) “من المهم بالنسبة لي المضي قدما وتأكيد أنني أعتقد أنه ينبغي أن يكون بمقدور المثليين أن يتزوجوا.”

وهذه هي المرة الأولى التي يقول فيها اوباما صراحة أنه يدعم زواج المثليين وهي قضية مثيرة للانقسام بين الكثيرين من الامريكيين. وزادت الضغوط على الرئيس لإيضاح رؤيته بعدما عبر بادين وأعضاء اخرين في إدارته عن تأييدهم للسماح للمثليين بالزواج.

 

وقالت (ايه.بي.سي) إن اوباما وصف آراءه بأنها شخصية وأنه لا يزال يدعم مبدأ أن الامر متروك للولايات لتتخذ القرار في هذ المسألة.

وقال اوباما -الذي أنهى سياسة كانت تمنع المثليين الذين كانوا يعلنون عن ميولهم الجنسية من الالتحاق بالجيش – أن رؤية اعضاء في ادارته يقيمون علاقات مثلية والتفكير بشأن “جنود أو طياريين أو افراد مشاة البحرية أو جنود البحرية في الخارج يقاتلون بالنيانة عني ولايزالون يشعرون بأن حريتهم مقيدة” أثر على موقفه من القضية.

ووصفت جماعة (هيومان رايتس كامبين) المدافعة عن حقوق المثليين تصريحات اوباما بأنها تاريخية وقالت نيرا تاندين من مركز التقدم الامريكي أن التعبير عن التأييد من جانب اوباما “خطوة أخرى كبيرة باتجاه تحقيق وعد الدولة بالمساواة.”

وقال أوباما أن ابنتيه -ماليا وساشا- كان لهما تأثير في موقفه وأن زوجته ميشيل تشاركه نفس الرأي.

شاهد أيضاً

أجندة أخبارية ليوم غدا الأحد

  ابتهال الدبسي – قال نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة، إنه سيلتقي الأحد مؤنس المردي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *