إحالة واقعة وفاة سيدتين بالمستشفى الجامعي في بني سويف للنيابة العامة‎

 


أحال الدكتور أمين لطفى رئيس جامعة بنى سويف، واقعة وفاة سيدتين بقسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى الجامعى، إلى النيابة العامة، أثر إعطائهما علاج بطريق الخطأ، وذلك بناء على المذكرة المقدمة من الدكتور منصور حسن عميد كلية الطب، ورئيس مجلس إدارة المستشفى، والتحقيق الذى أجرى بمعرفة الأدارة القانونية بالمستشفى.
وأفادت مذكرة عميد الكلية، أنه عقب إعطاء السيدتين علاج بطريق الخطأ، حدث هبوط حاد فى الدورة الدموية وتوقف بعضلة القلب لكل منهما، كما حدث زرقان فى الجسم وعلامات نقص أكسجين، مما أدى إلى وفاتهما، موضحة أنه تم معاينة القسمأ فوجد عدد من أمبولات من عينة ” امنيوفيلين –levo”، وهذة الأنواع لا يتم استخدامها بقسم المخ والأعصاب.
وطبق رئيس جامعة بني سويف نص المادة 11 من لائحة التحقيق والجزاءاتأ بالقانون 47 لسنة 1987أ ةالتي تنص علي أنه إذا كشف التحقيق عن شبة وقوع جريمة من الجرائم الجنائية التى تختص النيابة العامة، برفع الدعوة العمومية عنها، بغير طلب وجب على المحقق عرض الموضوع فورًا على السلطة الأمرة بالتحقيق، لإصدارالأمر بإبلاع النيابة العامة، واستكمال التحقيق ولا يترتب على إبلاغ النيابة العامة الإخلال بحق الجهة الإدراية فى توقيع الجزاء التأديبى عما ثبت فى حق المخالف.
وأكد رئيس رئيس الجامعة، أن الإهمال و الفساد وجهين لعملة واحده وأن محاربة الإهمال والفساد مطلب وطنى، وأن الجامعة أخذت على عاتقها التصدى بكل حزم وقوة لكافة صور وأشكال وأنماط الإهمال والفساد، وإرساء مبدأ المحاسبة، مؤكدًا على ضرورة الالتزام بالأمانة والإتقان فى العمل، والإخلاص فيه حتى نحقق النهضة لمجتمعنا ولوطننا.

شاهد أيضاً

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *