إحدى الناخبات ذهبت للإدلاء بصوتها فوجئت أنه تم التصويت بإسمها ورئيس اللجنه لم يحك لها ساكنا

تلميذة بشندي خليل عوض

صفحة جديدة – أخبار

فوجئت احدى الناخبات فى مدرسة أم المؤمنين بالهرم لدى محاولتها الإدلاء بصوتها فى الانتخابات الرئاسية، أن سيدة أخرى انتخبت باسمها ووقعت بجواره لكن برقم بطاقة مختلف عن بطاقتها الشخصية.

وبعد محاولات عديدة من جانبها هى وابنتها لإقناع رئيس اللجنة والعاملين معه أنها لم تنتخب لم يستجب لها، وطلب منها تحرير محضر فى مقر اللجنة العليا للانتخابات.

وقالت السيدة وتدعى (تلميذة بشندى خليل عوض)  أنها توجهت إلى قائد الحرس المسئول عن تأمين اللجنة، وطالبته بالتدخل لحل مشكلتها وإقناع رئيس اللجنة بالسماح لها بالتصويت، ولكنها فوجئت برده عليها بالقول “بناقص صوتك مش حيفرق كتير”، حسبما قالت، وأن هذا ليس ذنبهم، فهم موجودون فقط لتأمين اللجنة، وتابعت أن الضابط اقترح عليها تحرير محضر.

وأضافت السيدة أنها طلبت منه تحرير محضر لها لإثبات الواقعة لكنه رفض، وقال لها “ممكن تكونى غلطانة فى اللجنة “تأكدى كويس” رغم تأكيدها له أنها صوتت فى هذه اللجنة بالانتخابات البرلمانية.

شاهد أيضاً

ضبط 3 أشقاء تعدوا علي فتاتين بالضرب بسبب خلافات الجيرة بالشرقية

تعرضت شقيقتين بقرية هرية رزنة مركز الزقازيق، اليوم، للضرب المبرح، علي يد 3 أشقاء ذكور، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *