إحياء ذكرى خالد سعيد في الإسكندرية وتدشين موتمر الحلم المصري

صفحة جديدة – أخبار

خطوات محسوبة، يتحرك بها الرئيس الشعبي “حمدين صباحي” على الأرض بعد النتائج الحاسمة التي حققها في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، يمشي على الطريق الأول كما أسماه، ويبتغي في هذا أن يكون تيارا وطنيا صلبا يستكمل به مطالب الثورة، تيار يناضل ولا يتنازل عن حقوق الشهداء، ومصر الجديدة.

التحركات الجماهيرية يبدأها “صباحي” بزيارة الإسكندرية يوم 6 يونيو في إطار دعوته إلى تأسيس «تيار الحلم المصري» حيث يعقد مؤتمرا جماهيريا في اليوم الذي يوافق ذكرى استشهاد أيقونة الثورة المصرية “خالد سعيد”.

“صباحي” قام بتنسيق الزيارة مع حملته خلال اجتماع تم بينه وعدد من قيادات الحملة بمقرها في المهندسين مساء الأربعاء الماضي، لمناقشة الخطوات المقبلة، في ضوء ما يجريه “صباحي” من لقاءات واتصالات حول تشكيل كتلة مدنية شعبية ثورية تجمع قوى الثورة وتوحد جهودها.

تم الاتفاق على أن تتحول هذه الجهود تدريجيا إلى نواة لتيار الحلم المصري، كما أسماه، على أن تبدأ حوارات موسعة مع حملات مرشحي الثورة والحركات والائتلافات الشبابية للمشاركة في وضع تصورات لتأسيس هذا التيار.

وناقش الاجتماع الذي حضره منسقو لجان الحملة ومنسقها العام وعدد من قياداتها المركزية نتائج الحوارات التي يجريها “صباحي” خلال الأيام الأخيرة، كما أكدت الحملة حق أعضائها في المشاركة في أي تظاهرات سلمية تعبر عن رأيها، احتجاجا على التلاعب والتجاوزات في الانتخابات، ورفض فرض خياري الاستبداد والهيمنة على السلطة باسم الدين أو إعادة إنتاج نظام مبارك بشرط الالتزام بسلمية المظاهرات.

وأكد الحضور أهمية وأولوية قضية الدستور في تلك المرحلة، مع استمرار الجهود الساعية إلى بلورة موقف جماعي يتبنى رفض الخيارين المطروحين على المصريين في جولة الإعادة من انتخابات الرئاسة، والتنسيق مع القوى الوطنية والثورية حول الآلية الأنسب للتعبير عن ذلك الموقف.

كما ناقش الحضور احتمالات الحكم الخاص بمبارك وابنيه ورموز نظامه وردود الأفعال الشعبية المتوقعة، ومن ناحية أخرى يستمر التنسيق مع حملات مرشحي الثورة لفضح الانتهاكات والتجاوزات التي شابت عملية انتخابات الرئاسة، على أن يتم عقد مؤتمر صحفي للإعلان عن هذه التجاوزات عقب الانتهاء من تجميعها.

ومشعل يشيد بتجربته.. والبرغوثي: أنت المنتصر الحقيقي

ويشارك أعضاء الحملة في مظاهرات اليوم الجمعة، مطالبين بتطبيق قانون العزل كأفراد وليس باسم الحملة،ومن المقرر أن يستقبل “صباحي” وفدا من المكتب السياسي لحركة «6 أبريل»، ومن المقرر أيضا أن تشهد الأيام المقبلة مزيدا من اللقاءات لصباحي مع مختلف القوى الوطنية والثورية.

ومن جانب آخر استقبل “صباحي” أول من أمس القياديين الفلسطينيين من حركة فتح عزام الأحمد، وصخر بسيسو، اللذين عبرا عن كامل تقديرهما وإعجابهما بتجربة صباحي في الانتخابات الرئاسية، مؤكدين أن الانتخابات أكدت شعبيته وتتويجه قائدا للثورة المصرية.

وأجرى “صباحي” اتصالا هاتفيا بخالد مشعل، القيادي في حركة حماس، حيث أشاد بتجربة “صباحي”، ودعاه إلى مواصلة طريقه بين الجماهير، تحقيقا لأهداف الثورة ودفاعا عن مصالح وحقوق الناس.

ومن جانبها نقلت السيدة “فدوى البرغوثي”، زوجة الأسير الفلسطيني “مروان البرغوثي”، عبر اتصال هاتفي مع صباحي تحيات وتقدير زوجها الذي أكد أن صباحي هو المنتصر الحقيقي بتلك المعركة الشعبية المبهرة في انتخابات الرئاسة.

وأكد “البرغوثي” في رسالته ثقته في أن الثورة المصرية ستنتصر، خصوصا بعد أن وجدت قائدها، مضيفا أن الثورة ستحقق أهدافها وتعيد مصر إلى قيادة مشروع نهضوي عربي تحررى مستق

شاهد أيضاً

بالصور … محافظ دمياط يشهد الاحتفال بيوم اليتيم

  أماني ود شهد الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط اليوم الاحتقال الذي نظمته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *