إسماعيل: التحديات تتطلب أعلى مستوى من التنسيق مع تونس


أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أن الظروف الدولية والإقليمية الراهنة باتت تفرض تحديات جسيمة تتطلب أعلى مستوى من التشاور والتنسيق بين مصر وتونس في كافة المجالات السياسية والاقتصادية.
وأضاف إسماعيل في الكلمة التي ألقاها خلال فعاليات جلسة ختام منتدى الاستثمار والشراكة الاقتصادية المصرية التونسية وأن الاقتصاد المصري استطاع رغم كل الصعوبات والتحديات أن يحقق معدلات نمو إيجابية في ضوء الاستقرار السياسي والأمني الذي تشهده البلاد حيث ارتفع معدل النمو الاقتصادي إلى 4.2 % في العام المالي 2016 -2017 وتأمل مصر في تحقيق معدلات نمو أعلى في العام القادم وتتطلب الفترة الحالية بذل كل جهد ممكن من أجل دفع العلاقات المشتركة مع من تونس نحو الأمام وإعطاء الأولوية لإشراك القطاع الخاص الوطني ورجال الأعمال في البلدين
وأعرب رئيس الوزراء عن تطلعه لتحقيق التكامل في الصناعات المشتركة من خلال تفعيل المجالس السلعية التي تم تشكيلها بين البلدين في قطاعات مكونات السيارات والصناعات الإلكترونية والكهربائية وغيرها من الصناعات من خلال تأسيس الشركات التجارية المشتركة المعنية بتسويق المنتجات المصرية والتونسية سواء في البلدين أو في الأسواق الخارجية، مشيرا إلى أن هناك اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات و تهدف إلى تطوير وزيادة حجم الاستثمارات المشتركة كما أن هناك اتفاق منطقة التجارة الحرة العربية المتوسطية المعروف باسم إعلان أغادير والذي يهدف إلى إقامة منطقة تجارة حرة تضم أهم الدول العربية على ساحل المتوسط لدعم التعاون بين الهيئات المتخصصة في البلدان الموقعة على الاتفاقية وذلك في مجالات الاستثمار وتنمية الصادرات المشتركة.
وأشار رئيس الوزراء إلى أن مصر تقوم حاليا بتنفيذ برنامج طموح يأتي على رأس أولوياته تحسين مناخ الاستثمار وتدعيم الشراكة بين القطاعين الخاص والعام من خلال حزمة من الإجراءات التشريعية والمؤسسية مثل قوانين الاستثمار الجديد، منوها بما يتضمنه قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية من ضمانات وحوافز متميزة فضلا عن منح مزايا ضريبية للمشروعات كثيفة الاستخدام للعمالة والمشروعات المتوسطة والصغيرة والمشروعات المعتمدة على الطاقة الجديدة والمتجددة والمشروعات القومية والاستراتيجية.
حضر المنتدي رئيس الوزراء التونسي الدكتور يوسف الشاهد ويعقد المتدي على هامش اللجنة الوزارية المصرية التونسية السادسة عشرة وذلك بحضور عدد من الوزراء من الجانب المصري وأعضاء الوفد الوزاري التونسي وعدد من رجال الأعمال من الجانبين المصري والتونسي.

شاهد أيضاً

فتحى سرور يترافع فى قضية بمحكمة جنايات دمنهور

فتحى سرور يترافع فى قضية بمحكمة جنايات دمنهور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *