إعتصامات وردود أفعال القوى السياسية فى أسيوط بعد الحكم على مبارك لليوم التالي على التوالي

أسيوط

علي شاكر

تباينت ردود أفعال القوى السياسية ما بين مؤيدة ورافضة للحكم الذي صدر على مبارك  ورموز نظامه، إلا أنها اتفقت جميعا على استنكار الحكم بالبراءة على المساعدين الستة لحبيب العادلي، ووصفوا الحكم عليهم بالبراءة ” الصدمة ” مؤكدين أنها بداية لتبرئة مبارك والعادلي في النقض، فيما اعتبرها قيادات من جماعة الإخوان المسلمين بداية لتزوير جولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية القادمة

قال الدكتور أحمد ياسين نصار السياسى الناصرى بأسيوط وأحد مؤيدي حمدين صباحي أنه طالب فى العديد من المؤتمرات الناصرية التي كانت تعقد فى السنوات الماضية بالتغيير وحين جاءت الثورة بنورها على المصريين والعالم العربي لا يجوز إهدارها وقمعها وإختطافها من بين أيدينا فقد أثبتنا للعالم أننا شعب ذو إرادة قوية وما حدث من حكم على مبارك وأعوانه فى محكمة القرن ما هو إلا استهزاء بالشعب العظيم والثورة المصرية المجيدة حيث سيسجل التاريخ ما يدور من أحداث حول نتائج الثورة وأضاف قائلا: أذا استمر التجاهل والاستنكار لحريات الشعب فإرادة الشعب قوية بعد إرادة الله والمصريون سيظلون مستمرون فى ثورتهم ودعا جميع القوى السياسية والثورية وجميع الأطياف فى أسيوط إلى اعتصام مفتوح والمطالبة بحقوق الشهداء

وقال جمال عسران ، محام ، وأمين الحريات بالحزب الناصري بأسيوط ، إن حسني مبارك الرئيس السابق تمت التضحية به مرتين ، الأولى عندما تم إزاحته عن الحكم ، حتى تستمر جوقة الفساد وتحافظ على وجودها ومصالحها في ظل قيام الثورة، والثانية جاءت اليوم بصدور حكم الإدانة وهدفها الإثبات للشعب في الوقت الحالي ” وقت الانتخابات ” إن شفيق لم يأتي لحراسة أعمدة النظام السابق ، وأضاف عسران أن الحكم فيه إيجاز بمعنى انه سوف يقطع بعدم وجود صلة بين شفيق والنظام السابق ، وأكد أن الحكم في موضوعه في حدود التهم التي قدم بها مبارك والعدلي كافي لحقوق المجني عليهم

ووصف الدكتور علي سيد المنسق العام لحركة 6 ابريل – الجبهة الديمقراطية – بأسيوط أن ما يحدث بـ “تمثيلية هزلية ، وان أرواح الضحايا راحت بلا ثمن ، وقال انه من المستحيل أن يعجز المستشار احمد رفعت إن من يجد دليل على إدانة مساعدي حبيب العادلي الـستة من تعذيب في السجون وقمع المتظاهرين والقتل بالرصاص الحي والدهس بالسيارات الدبلوماسية والمصفحة مؤكدا أن ما حدث مقدمة لبراءة العادلي ومبارك في النقض ولفت أنهم نظموا وقفة أمام محكمة أسيوط لرفض الحكم

فيما قال المهندس الحسيني لزومي ، أمين الشباب بحزب الحرية والعدالة في أسيوط أن الحكم صادم لكل المصريين ، وانه تأكيد على آن الانتخابات البرلمانية سوف تزور لصالح شفيق ، وان المجلس العسكري يصر على عودة النظام السابق ، لافتا انه في النقض على الحكم يكون قد أتى شفيق رئيسا لمصر وبالتالي يحصل الجميع على البراءة ، لافتا أن براءة المساعدين الستة تمنحهم حق العودة في الوزارات التي كانوا يشغلوها ولو بوظائف مختلفة طالما لم تثبت إدانتهم ، مستنكرا عدم وجود أدلة تدين أي من المساعدين الستة ، وأكد لزومي أن الأدلة المادية التي بها القرائن والأحراز قدمت للمستشار احمد رفعت بعد أن أفسدوها

شاهد أيضاً

وكيل وزارة التربية والتعليم يرأس إجتماع مجلس رواد التعليم بدمياط

  في إطار خطة وزارة التربية والتعليم للإتحادات الطلابية بشأن ضرورة تفعيل إختصاصات مجالس الرواد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *