اتحاد الجاليات المصرية بالخارج يرفض دعوات تطهير القضاء

صفحة جديدة – عربية وعالمية

أعرب صلاح يوسف،المنسق العام لاتحاد الجاليات المصرية فى الخارج، عن احترام الجاليات المصرية بالخارج لحكم محكمة “جنايات القاهرة” ضدالرئيس السابق محمد حسنى مبارك ونجليه ووزير داخليته حبيب العادلى ومساعديه.

جاء ذلك ردًا علي ماأثير عن مطالبة بعض الجاليات المصرية، لا سيما فى إيطاليا، برفع دعوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية لإعادة محاكمة مبارك ورموز نظامه.

أكد صلاح يوسف، فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، ثقة المصريين بالخارج فى عدالة القضاء المصرى لأن مثل تلك الدعوات المعيبة من شأنها إسقاط هيبة الدولة المصرية بالخارج، مشيرا إلى أن صحف العالم كتبت لتشيد بنزاهة وعدالة القضاء المصرى.

وأضاف: إن اتحاد المصريين بالخارج يعبر عن استيائه من المطالبات الداعية لتطهير القضاء، مؤكدا أن قضاء مصر عادل ويشيد به العدو قبل الصديق، داعيا فى الوقت نفسه المتآمرين على مصر بأن يتقوا الله فى وطنهم.

وأشار إلى أن تحويلات المصريين فى الخارج هذا العام بلغت 14 مليارًا و40 مليون دولار، موضحًاأنهم حولوا نحو مليار و200 مليون دولار فى شهر فبراير الماضى استجابة للدعوات الرامية إلى مساعدة الاقتصاد المصرى والنهوض به، مشيرا إلى أن هناك توقعات بأن يزيد حجم تلك التحويلات إلى 16 مليارا و200 مليون دولار.

على صعيد آخر، حمل المنسق العام لاتحاد الجاليات المصرية بالخارج النخب السياسية بمصر وبعض وسائل الإعلام المسئولية الكاملة فى حدوث المأزق السياسى الذي نشهده، لأنهم لم يكونوا على قدر المسئولية ولم يتفقوا، وينادون بعد هزيمتهم بتشكيل مجلس رئاسى مدنى، قائلا “الأجدر بهم أن يحترموا نتائج الانتخابات”.

ورأى أن دعوات القوى السياسية بشأن التوافق الوطنى فات أوانها لأن الانتخابات ستقول كلمتها، معتبرًا أن الحل يتمثل فى قبول الجميع بالنتائج التى سيسفر عنها الصندوق عبر انتخابات حرة ونزيهة مثلما قبل الجميع نتائج انتخابات البرلمان الماضية.

وشدد على أن مصر كانت وستظل دولة مدنية، حيث إنها تمثل رئة العالم أجمع، لافتًا إلى أن نجاح الثورات العربية ولاسيما الثورة السورية مرتبط بنجاح التجربة المصرية.

شاهد أيضاً

ترامب: العقوبات على كوريا الشمالية ستبقى فى الوقت الحالى

ترامب: العقوبات على كوريا الشمالية ستبقى فى الوقت الحالى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *