الأحد , 19 مايو 2019

اتحاد المصريين فى النمسا: حل حزب الحرية والعدالة تجسيد لإرادة الشعب

اعتبر الإتحاد العام للمصريين فى النمسا حكم القضاء اليوم بحل حزب الحرية والعدالة بأنه تجسيداً لإرادة الشعب المصرى وانتصارا تاريخيا للعدالة على بؤرة من بؤر التطرف والإرهاب التى حكمت مصر على مدار عام كان مثالاً للإنهيار السياسى والإقتصادى والإجتماعى.

وقال الدكتور إبراهيم عزت، رئيس الإتحاد، فى تصريح اليوم أن حزب الجماعة الإرهابية كان تجسيداً عملياً للاستبداد وإقصاء كل القوى والتيارات السياسية الآخرى، وربما فاق ما عانته مصر من قبل مع الحزب الوطنى المنحل، مشيراً إلى أن ممارسات الحزب السلبية والإقصائية ثبتت أمام المحكمة وشكلت السبب الرئيسى لحل الحزب.

وطالب رئيس الإتحاد بفرض سيطرة الدولة على كل المنشآت التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وتحويلها إلى مؤسسات وهيئات خدمية وإجتماعية لصالح الشعب المصرى.

وشدد على ضرورة منع عناصر هذا الحزب من التسلل إلى البرلمان الجديد تحت مسمى أى حزب جديد لضمان سلامة مستقبل العمل السياسى فى مصر وخروج برلمان معبر عن الشعب بكوادر وعناصر غير مشبوهة وذات تاريخ سياسى ناصع يمكنها من تلبية طموحات الشعب المصرى فى مستقبل أفضل.

شاهد أيضاً

نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب ويتهمه بالتضليل

نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب ويتهمه بالتضليل