استعراض أحدث جهاز لعلاج الاستسقاء بمؤتمر الكبد بالإسكندرية


على هامش مؤتمر الجديد فى أمراض الكبد والأمراض المعدية والذى عقد على مدى ثلاثة أيام بالإسكندرية فى الفترة من 19 : 21 من الشهر الجارى صرح الدكتور عبد الفتاح هنو أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بكلية الطب جامعة الإسكندرية سكرتير عام المؤتمر، أنه خلال جلسات المؤتمر تم عرض جهاز جديد لعلاج الاستسقاء فى البطن، وهو جهاز “الفالوب” والذى يساعد على التخلص من الرشح الكبدى عن طريق تحويها إلى المثانة، وهو جهاز جديد لم يتم استخدامه فى مصر.

وأوصى علماء الكبد فى المؤتمر بضرورة تجربة هذا الجهاز فى المرضى المصريين وسرعة نشر النتائج عن هذا الجهاز، وقد استخدم فى الخارج هذا العام 2012 وكانت النتائج فى الخارج مرضية، وهو يعالج الاستسقاء فى مرضى الكبد.

وأوضح أنه تم مناقشة طرق التشخيص والعلاجات الخاصة، وتفعيل التوصيات الخاصة بالجمعية المصرية لأورام الكبد.

كما تم تخصيص جلسة لعلاج الالتهاب الكبدى الفيروسى بى، واستعراض نتائج الدراسات المصرية بخصوص الأدوية المختلفة، وهى عبارة عن 7 أدوية فى سوق الدواء المصرى، وأوصى علماء الكبد باستخدام هذه الأدوية، مع مراعاة الحالة الاقتصادية للمريض، وقد تم تخصيص جلسة عن التليف الكبدى المصحوب بوجود استسقاء بالبطن.

وتم مناقشة عمليات زراعة الكبد، واستعرض العلماء النتائج فى مصر والمضاعفات الناتجة عن هذه العملية وكيفية حلها، وكانت النتائج تتمشى مع النتائج العالمية بل وتفوق النتائج العالمية أحيانا.

كما تم استعراض الجديد فى مناظير الجهاز الهضمى وطرق التشخيص والعلاج، ولاسيما الأمراض المنتشرة فى مصر مثل الجرثومة الحلزونية، ومتى يتم التعامل معها، ومتى يتم اطمئنان المريض بأنها أصبحت غير مؤثرة وغير ضاره بالنسبة له.

وأكد الدكتور أشرف عمر أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب قصر العينى استشارى زراعة الكبد، وأحد المشاركين فى المؤتمر، أنه قد تم مناقشة الجديد فى سرطان الكبد، وتم عرض محاضرة عن البروتوكولات الحديثة فى تشخيص وعلاج سرطان الكبد، ومراجعة كل ما هو جديد فى هذا المجال، أما الجلسة الأخرى فكانت عبارة عن مناقشة لبعض حالات مختلفة من سرطان الكبد تم علاجها، وتم استعراض أساليب تشخيصها وعلاجها بناء على البروتوكولات الدولية، وهذا الأسلوب التفاعلى لعرض الحالات يساعد على مراجعة ومناقشة البرتوكولات الدولية وتقييم الأداء فى التشخيص والعلاج، ويؤكد على اتباع البروتوكولات الدولية للعلاج، وذلك حتى يستفيد صغار الأطباء من مناقشة وعرض هذه الحالات، حيث إنها تنقل خبرات العلماء إلى صغار الأطباء وتعطى الفرصة لهم للالتقاء مع كبار الأطباء فى هذا المجال، وقد تم عرض أربع حالات مختلفة من سرطان الكبد والتى تم علاجها بأساليب مختلفة بناء على البرتوكولات الدولية.

شاهد أيضاً

مش بس للأكل.. فوائد الملح للجمال وطرق استخدامه فى وصفات منزلية بسيطة

الملح من أكثر المكونات شيوعا فى المطابخ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *