استمرار مسلسل إعتصامات سائقي التاكسي وحملة الماجستيروالدكتوراة أمام مجلس الوزرء

استمرارا لمسلسل الاضرابات والإعتصامات ، عاود سائقو السرفيس اعتصامهم، اليوم الأربعاء، أمام مجلس الوزراء لمطالبة الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء بتفيذ مطالبهم المتمثلة فى إلغاء الكارتة المجمعة ورفع المخالفات الزائدةبعد وعد اللواء حسن البرديسى مدير إدارة المرور بتنفيذ مطالبهم ودفع قيمة 20% فقط من المخالفات والتجديد لمدة 6 شهور.
ورفع السائقون لافتات مكتوب عليها “من يوم الثورة مفيش عسكرى مرور فى الشارع منيين جاءت المخالفات” حسن البرديسى قال هيشيل المخالفات وضحك علينا وهو بيدبح فينا”.
 وأكد خالد الجمصى المتحدث باسم السائقين  “إننا قد أتينا إلى مجلس الوزراء بدون سيارات وأتينا فقط بأصحاب السيارات حتى لاتقول عنا الحكومة إننا نقطع الطريق ونوقف حركة المرور ونحن نطالب الدكتور هشام قنديل بتنفيذ مطالبنا وإلغاء الكارتة المجمعة ، ولدينا أحكام من القضاء بإلغائه ، ولم ينفذ حتى الآن ، مضيفا أنه فى حالة تنفيذ مطالبنا سنقوم بالإضراب الكامل يوم الأحد القادم على مستوى 8 محافظات”.
كما استمر عمال 6 شركات تابعة للشركة العامة لاستصلاح الأراضى والتنمية وشركة كومبو للاستصلاح، اعتصامهم أمام مجلس الوزراء لليوم الثانى للمطالبة بتفعيل القانون رقم 203 الصادر 2011 بعودة قطاع الأعمال العام التابعة للشركة القابضة لاستصلاح الأراضى إلى القطاع العام ، وصرف مستحقاتهم المتأخرة وتوفير تأمين صحى لهم.
ويواصل عمال شركة غاز مصر اعتصامهم أمام مجلس الوزراء للأسبوع الثانى على التوالى مطالبين بالتعيين وعودة المفصولين منهم.
رافعين لافتات كتب عليها ” نطالب بتنفيذ قرار الجنزورى رقم 106 بعودة شركات الأصلاح الزراعى للقطاع العام”،يا تشغلونا يا تبطلوها ، يا هشام يا قنديل 106 عاوز تفعيل ، مطالبنا مش فئوية مطالبنا دى شرعية.

وعلي صعيد آخر توافد العشرات من حملة الماجستير والدكتوراه العاطلين للتظاهر أمام مجلس الوزراء للمرة الثانية للمطالبة بإيجاد فرص عمل لائقة لهم تتناسب مع كفاءاتهم رافعين شعارات “عاطل بدرجة ماجستير ودكتوراه، شغلنى شكرا، العمل بالواسطة والمحسوبية ياسيادة رئيس الجمهورية”.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا فى يناير

الحكومة تعلن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا فى يناير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *