البيت الأبيض: نقل السفارة إلى القدس لا يؤثر على تحقيق جهود السلام

 

أعلن البيت الأبيض، اليوم / الإثنين، إن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس لا يؤثر على عمل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوصل إلى اتفاقية سلام شاملة بين فلسطين وإسرائيل، لافتا إلى الإدارة الأمريكية تدعم الوضع الحالي في الأماكن المقدسة في القدس.

وأشار البيت الأبيض إلى أن الكونجرس حث الرئيس الأمريكي على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في 1995، وهو نداء أعيد التأكيد عليه من قبل مجلس الشيوخ في 2017 ، ولفت إلى أنه بعد أكثر من عقدين من تقديم التنازلات لتأجيل نقل السفارة لم تقترب الأوضاع في الشرق الأوسط من التوصل إلى اتفاقية سلام دائم بين إسرائيل وفلسطين، وهو ما أقدم عليه ترامب عندما أوضح أن التحديات القديمة تتطلب استراتيجيات جديدة.

وأوضح أن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل هو ببساطة اعتراف بالحقيقة، مضيفا أن إدارة ترامب تظل ملتزمة بتحقيق اتفاقية سلام شاملة ودائمة، مشيرا إلى أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو شرط ضروري لتحقيق السلام.

وكرر البيت الأبيض تصريحات ترامب بأن اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل لا يعني اتخاذ الولايات المتحدة موقفا في مفاوضات التوصل لوضع نهائي بين فلسطين وإسرائيل، حيث تؤمن إدارة ترامب بأن هذا القرار ينبغي العمل عليه بين الفلسطينيين والإسرائيليين أنفسهم، مؤكدا أن إدارة ترامب تدعم الوضع الحالي في الأماكن المقدسة في مدينة القدس.

وذكر أن إدارة ترامب بدأت في تحديث كل خرائط كيانات الحكومة الأمريكية الفيدرالية لتعكس حالة القدس كعاصمة لإسرائيل في السياسة الأمريكية.

واحتفالا بافتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، أرسلت إدارة ترامب وفدا رفيع المستوى يقوده نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سوليفان ويتضمن وزير الخزانة ستيفن منوتشين والمستشار الرئاسي جاريد كوشنر والمستشارة إيفانكا ترامب والممثل الخاص للمفاوضات الدولية جيسون جرينبلات.

شاهد أيضاً

مباحث الدقهلية تعيد طفلا مختطفا على يد تاجر ملابس و4 عاطلين لأسرته

تمكن ضباط مباحث مركز نبروة من إعادة طفل مختطف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *