التحقيق فى حادث البدرشين وسماع أقوال السائقين

كتب : سمر الحناوى    ١٩/ ٧/ ٢٠١٢

أوضحت تحقيقات نيابة البدرشين بخصوص حادث تصادم قطاري الصعيد أن القطار رقم 162 هو وراء ذلك الحادث وذلك بسبب وضع إحدى الركاب الحجارة على الفلنكات وإشعال النيران بها معترضين ع التأخير مما أدى إلى حدوث تلك الحادث وقد قررت النيابة استدعاء كلا من سائقي القطار رقم 147 و990 للتحقيق معهم بالإضافة الي استدعاء ناظر محطة البدرشين وعامل برج المراقبة

وفى ضوء ذلك طلبت النيابة تشكيل لجنة هندسية من هيئة السكة الحديد لمعاينة القطارين وقالت التحقيقات مع سائق القطار الثاني انه كان يواجه أعطال فى الجرار وانه تم إصلاحه بعد ساعة وذلك عقب اتصاله بمراقب المركزية بالسكك الحديد طالبا  استبدال الجرار بآخر ثم تعطل ثانية قبل وصوله لمحطة الجيزة  وتم تصليحه وتعطل مرة أخرى قبل الوصول الي محطة الحوامدية  مما أدى إلى استياء الركاب، واعتراضهم على التأخير وظلوا يلومون السائق ومساعده، وتم إصلاحه أيضا

وأشار السائق: عقب السير تلقى الإشارة اليومية التي تفيد بإمكانية تخزين القطار وإيقافه إلا أنه فوجئ بمساعده يخبره بأن لمبة فرامل الهواء «ATC» تعطى إشارة بعطل رابع من داخل العربة رقم ٨ وبفحصها تبين قيام مجهول بفتح جزرة الهواء

وهذا العطل الرابع أدى إلى حدوث مشاداه كلامية وتطورت الي مشاجرة عنيفة والاعتداء على مساعدة القطار وإصابته بعده كدمات فى مختلف أنحاء جسمه

وقرر مصطفى ياسين، رئيس النيابة، صرف السائق والمساعد من سراي النيابة بضمان وظيفتهما، كما طلب تحريات المباحث حول الواقعة وتشكيل لجنة هندسية لمعاينة القطارين واستدعاء سائق القطار

كما أمرت النيابة باستدعاء سائق قطار ٩٩٠ والاستعلام عن اسمه من هيئة السكة الحديد، بعدما أفاد شهود العيان بهروبه من مسرح الحادث، خوفا من فتك المواطنين به وصرح مصدر قضائي بأن الاتهام سوف يكون شيوعياً لكثرة عدد المتهمين

شاهد أيضاً

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *