الجبلاية تتبرأ من اتهامات الأهلى فى بيان رسمى.. والمحكمه الرياضيه مستقله عن الفيفا

محمد العسيلي

برأ أنور صالح رئيس لجنة التنفيذية لاتحاد الكرة نفسه من اتهامات نادى الأهلى له بمجاملة المصرى البورسعيدى على خلفية عقوبات أحداث ستاد بورسعيد بعد حصول المصرى على حكم من المحكمة الرياضية بحقه فى المشاركة بالدورى الممتاز الموسم المقبل بدون جمهور قبل اعتذاره رسميا.
وشدد البيان على أن الاتحاد قام باتخاذ جميع الاجراءات القانونية المقررة وفقا للوائح الاتحاد منذ وقوع الحادث باصداره قراراً بتوقيع عقوبات مشددة على الناديين ،واحترم قرارات اللجان (لجنة التظلمات) و التزم بتنفيذها حين ألغت قراره السابق في نفس الموضوع ،مؤكداً بذلك أنه يقف على مسافة واحدة من جميع الأندية المصرية بصفته الأب الشرعي لها.
وأبرز البيان العقوبات التي قام بتوقيعها المجلس المؤقت عقب استقالة مجلس سمير زاهر، مشيرا إلى أن الاتحاد التزم الحياد والوقوف على مسافة واحدة بين الاهلي والمصري باعتباره الاب الشرعي للناديين وكافة الأندية خاصة بعد قرار لجنة التظلمات بضم التظلمين اللذان تقدما بهما الناديين ليصدر فيها قرار واحد ، وقرر الاتحاد أنه لا يمكن أن يساند نادي على حساب نادي آخر باعتبار أنهما طرفي الخصومة.
وبعدما أصدرت لجنة التظلمات قرارها بالغاء القرارات الصادرة من الاتحاد المصري لكرة القدم وتشديد العقوبات ضد النادي المصري و تخفيف عقوبة النادي الاهلي استناداً للوائح الاتحادين المصري والدولي قد اتخذ قراره بالتزام الحياد بين الناديين والدليل أنه لم يدافع عن قراراته التي أصدرها بالعقوبات خلال استئناف الناديين ضد قراره، وطرح الاتحاد تساؤلا: هل يعتبر الاتحاد المصري لكرة القدم مسانداً أو متواطئاً مع النادي الاهلي بعدم دفاعه عن قراراته أمام لجنة التظلمات خصوصا في تظلم النادي الاهلي كي تشدد العقوبات ضد النادي المصري؟ ، مثلما يوجه البعض هذه الاتهامات للاتحاد من أنه ساند النادي المصري بعدم دفاعه عن قراره لكي تخفض العقوبات الصادرة ضده من المحكمة الرياضية الدولية ؟؟ مشددا على أن هذا لم يحدث في الحالتين لأنه يقف موقف المحايد وفي مسافة متساوية من الناديين باعتبارهما طرفي الخصومة وبعد أن تم ضم التظلمين لبعضهما.
وأشار البيان إلى أنه التزاما من الاتحاد بالحياد قام باعداد مذكرة شارحة ومفصلة للموقف القانوني و لموضوع النزاع بين الناديين مدعمة بالمستندات واللوائح والحيثيات الصادرة من لجنة التظلمات و أرسلها للمحكمة الرياضية الدولية، و اطلعت المحكمة على جميع لوائح الاتحاد المصري وعلى قرار لجنة التظلمات كاملا و الذي تضمن كل الأحداث و الوقائع و ادعاءات و دفوع الناديين و الاتهامات الثابتة و الموجهة للطرفين والتي قامت اللجنة بتوقيع العقوبات وفقا لها و حيثيات اللجنة في اتخاذها تلك العقوبات وفقا للوائح الاتحاد المصري و الدولي
انهى الاتحاد بيانه بالتأكيد على أنه لا يجوز أن يلوم أحد على الاتحاد بعد ذلك حيث أنه التزم الحياد بين الناديين منذ بداية الأحداث و لم يمنع أي من الناديين من استغلال حقوقهم القانونية في التظلم من قراره و أعطى لهم الحق في اتخاذ جميع الاجراءات القانونية بعد إصداره قراره في 21 مارس 2012 دون تدخل أو تأثير من الاتحاد على أي جهة لمصلحة أحد الطرفين سواء داخل الاتحاد أو خارجه .
وأكد صالح فى بيانه الرسمى أنه قدم للمحكمة الرياضية ملفا بكل كواليس القضية وأن النادى قدما التماسين للجنة التظلمات.. وتابع المصرى القضية لكن الأهلى لم يهتم رغم أنه متضرر حتى صدر الحكم .

 

شاهد أيضاً

الأهلي يسقط الترجي بثلاثية ويقترب خطوة للتتويج ببطولة إفريقيا

الأهلي يسقط الترجي بثلاثية ويقترب خطوة للتتويج ببطولة إفريقيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *