الخارجية الفلسطينية: إسرائيل دائما الطرف المعطل لعملية السلام

 

ذكر وكيل وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية السفير الدكتور تيسير جرادات إن القيادة الفلسطينية التزمت تماما بكل المرجعيات التي دعت إلى الحل السياسي مع الجانب الإسرائيلي الذي كان يُعطل ما تم الاتفاق عليه.

وأضاف جرادات، أن القيادة الفلسطينية دعت إسرائيل أكثر من مرة إلى الالتزام بما تم الاتفاق عليه على مبدأ الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة وإنهاء الاحتلال على مبدأ حل الدولتين الذي تعترف به ويؤيده كل قوى المجتمع الدولي والقوى الفاعلة بما في ذلك قرارات الشرعية الدولية.

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني مازال ملتزما شريطة أن يكون هناك التزام إسرائيلي بعملية سلام محددة معروفة بوقت محدد حتى لو كان في ذلك مفاوضات مباشرة بين الجانبين ضمن مرجعية دولية متعددة الأطراف كما طرحت القيادة الفلسطينية ولكن بمتطلبات محددة هي إنهاء هذه المفاوضات بفترة زمنية محددة ومعروفة تؤدي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967.

وأعرب جرادات عن اعتقاده أنه وعلى ضوء هذه المتطلبات ليست هناك أي مشكلة لدى القيادة الفلسطينية من الدخول في العملية السياسية من جديد.

شاهد أيضاً

في يومه العالمى.. طبيب نفسى للأبناء: كلمة حلوة للأب وهدية ترفع روحه المعنوية

يشهد اليوم الاحتفال باليوم العالمي للأب،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *