الدكتوراة الفخرية لمفتى الديار المصرية والراحجى السعودى بالصعيد

علي شاكر

لأول مرة فى صعيد مصر وفى مجال العمل التطوعي والخيري تمنح جامعة أسيوط اليوم فضيلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية درجة الدكتوراه الفخرية باعتباره أحد أهم الشخصيات المصرية المؤثرة في تفعيل منظومة العمل الخيري و التطوعي لتنمية المجتمع يأتي ذلك فى حفل افتتاح جامعة أسيوط لأول مستشفى للكبد بالصعيد بتكلفة 130 مليون .

وأكد الدكتور ابراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية أن لجنة منح الدرجات الفخرية التابعة للجامعة قررت وبالإجماع منح فضيلة الدكتور على جمعة- مفتى جمهورية مصر العربية- درجة الدكتوراه الفخرية فى العلوم الانسانية اعترافاً وتقديرًا لدوره الفاعل والمؤثر فى تغيير شكل وعمل منظومة العمل الخيري والأهلي في مصر ونشر ثقافة العطاء والبذل بين طبقات المجتمع  بالإضافة إلي ما يقوم به فضيلته من دعم لجهوده الحثيثة في إحداث تنمية شاملة وذلك بفضل قيادته لواحدة من أنجح مؤسسات العمل الخيري في مصر.

من جانبه أكد د مصطفي محمد كمال رئيس جامعة أسيوط أن فضيلة المفتى يعد احد القيادات الدينية الاسلامية الأزهرية المشهود لها عالميا وعربيا وإسلاميا وتتمتع بقبول  كبير في الأوساط العلمية والثقافية في العالم أجمع مشيرا الي امتلاك فضيلته لقدرات وإمكانيات كبيرة للتواصل مع العالم.

هذا وفى الوقت نفسه منحت جامعة أسيوط الدكتوراة الفخرية للأستاذ الدكتور محمد بن صالح بن عبد العزيز الراحجى باعتباره الشريك الأول المساهم فى بناء المستشفى والذي تم تسمية المستشفى باسمه ( مستشفى الراجحى للكبد بأسيوط )  .

شاهد أيضاً

محافظ الاسكندرية : بدء اعمال غرفة عمليات المحافظة استعدادا لعيد الاضحي

محافظ الاسكندرية : بدء اعمال غرفة عمليات المحافظة استعدادا لعيد الاضحي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *