الرئاسة: خبر نجل مرسى والغنوشى مختلق

نفي الدكتور ياسر علي القائم بأعمال المتحدث باسم الرئاسة ما تناقلته وسائل الإعلام عن قيام أسامة محمد مرسي، نجل رئيس الجمهورية بالذهاب أمس الأول إلى مطار القاهرة لتسليم الشيخ راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التونسي، قبل سفره لتونس، قلادة تحمل شكر وإهداء من الرئيس.

وأكد أن هذا الخبر مختلق وعار تماما عن الصحة، مناشدا الإعلام بتحري الدقة فيما يتم نشره.
وردا علي الجدل الدائر حول مضمون رسالة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الي الرئيس ، أكد الدكتور ياسر علي مجددا أن هذه الرسالة لم تخرج عن كونها رسالة تهنئة للرئيس المصري بتوليه السلطة في مصر، موضحا أن وزارة الخارجية تولت الرد علي هذه الرسالة طبقا للأعراف الدبلوماسية .
وعن أزمة المعتقلين السياسيين، أعلن القائم بأعمال المتحدث باسم الرئاسة أن اللجنة الرئاسية المشكلة لهذا الغرض بدأت أعمالها بالفعل في تلقي شكاوي المعتقلين السياسيين والمحاكمين أمام المحكمة العسكرية، مؤكدا اتخاذ الإجراءات اللازمة بالإفراج عمن لم تثبت عليهم أي جرائم جنائية.
وفيما يتعلق بتعهد الرئيس بالعمل علي الإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن وما اثاره من ردود فعل أمريكية، أكد الدكتور ياسر علي أن خطاب الرئيس كان ينصب علي الجانب الإنساني وليس القانوني .
ونفي الدكتور ياسر علي ما تردد عن أن لقاء الرئيس والدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي أمس الأول كان له علاقة بتشكيل الحكومة الجديدة، موضحا أن هذا اللقاء تناول مستقبل القطاع المصرفي والوضع الاقتصادي بشكل عام ، حيث قام العقدة بطمئنة الرئيس علي الوضع المصرفي والمالي المصري، مؤكدا أن الاوضاع المالية والاقتصادية في طريقها للاستقرار بخاصة بعد صعود مؤشرات البورصة .وترأس أمس الرئيس محمد مرسي اجتماع المحافظين بالقصر الجمهوري بمصر الجديدة، في حضور الدكتور الجنزوري رئيس حكومة تسيير الأعمال . عرض المحافظون تقاريرا حول المشاكل التي تعاني منها محافظاتهم والاقتراحات اللازمة لحل هذه المشاكل. وأصدر مرسي توجيهاته إلي الحكومة لتوفير الإمكانيات اللازمة لتوفير المتطلبات والاحتياجات الضرورية للمحافظات. وكلف الرئيس المحافظين بمواصلة مهام أعماله لحين إجراء التغييرات وتشكيل الحكومة الجديدة .

شاهد أيضاً

بوتين: تعزيز التبادل التجاري مع مصر العام الحالى بزيادة 4 مليارات دولار

بوتين: تعزيز التبادل التجاري مع مصر العام الحالى بزيادة 4 مليارات دولار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *