السادات يحذر من الرشاوى التموينية … ويتنبأ بثورة غضب حال فوز موسى |أو شفيق

عفت السادات

في خلال أيام الصمت الإنتخابي تتوقف المسيرات والوقفات التأييدية ولكن يبدو أن الدعاية لم تنتهي بعد حيث صرح عفت السادات رئيس حزب مصر القومي تصريحا لاذعا يحمل الطابع التحذيري فى بيان صادر عن الحزب  أن استخدام المواد التموينية كرشاوى انتخابية فى الانتخابات الرئاسية  للتأثير على إرادة المواطنين هو جرم مرتكب فى حق الشعب المصري البسيط ذو الثورة العظيمة ،كما حذر السادات  من إستغلال إحتياج فقراء وبسطاء ذلك الشعب وهم الأكثرية الصامتة التي تمثل لقمة العيش لها الحيازة الأكبر من الإهتمام.

 كما وجه السادات رسالة إلى كلا من المرشحين صاحبي الحرب الطاحنة الآونة الأخيرة  أنه حال نجاح أي منهما ووصوله إلى المقعد الرئاسي فإن ثورة غاضبة في الطريق للإطاحة به فالرئيس المصري القادم لن يعبر إلا عن الإرادة الشعبية لمواطني المحروسة.

وقال البيان أن تصريحات بعض المرشحين انه فى حالة فوز الفريق احمد شفيق أو السيد عمرو موسي ستقوم ثورة أخرى أو سيتم حشد الشعب فى الميادين مؤكدا أن هذه التصريحات لا تدل إلا على إحساس هؤلاء المرشحين بضعف مواقفهم وان الحديث عن تزوير الانتخابات بعد كل ما أعلنته اللجنة العليا للانتخابات من ضمانات هو كلام غير منطقي بالمرة وان الرئيس القادم لن يأتي سوى بإرادة شعبية لا يمكن بأي حال من الأحوال تهميشها.

شاهد أيضاً

تأجيل إعادة محاكمة «مرسي» في «اقتحام السجون» إلى الأحد

تأجيل إعادة محاكمة «مرسي» في «اقتحام السجون» إلى الأحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *