السفير القبرصى لرئيس المبادرة الشعبية: جمدنا الأموال المصرية المهربة

صفحة جديدة  – عربية وعالمية

التقى صباح اليوم معتز صلاح الدين رئيس المبادرة الشعبية لاسترداد أموال مصر المنهوبة، السيد سوتوس لياسيدس سفير جمهورية قبرص بالقاهرة، وتم اللقاء بمبادرة من حسن بدراوى وزير العلاقات الخارجية فى حكومة الوفد الموازية، وبحضور المهندس عمرو حلمى وزير التنمية التكنولوجية والابتكار فى نفس الحكومة، كما حضر اللقاء أنجلوس لينوس سكرتير ثانى السفارة القبرصية وميخاليس ميخائيل المستشار الإعلامى لسفارة قبرص بالقاهرة.

ودار اللقاء حول العلاقات المصرية القبرصية، كما قدم المستشار الإعلامى معتز صلاح الدين شرحاً لجهود المبادرة فى العديد من العواصم الأوروبية وأمريكا وكندا والخليج العربى بشأن استرداد أموال مصر المنهوبة واستعادة عدد من الهاربين، الذين كانوا مسئولين فى عهد النظام السابق.

وطالب رئيس المبادرة الشعبية السفير بأن تتعاون الحكومة والجهات الرسمية القبرصية مع الوفد القضائى المصرى الذى سيصل قبرص غداً الخميس لإجراء مباحثات تبدأ الجمعة بشأن أموال مبارك ونجليه وعدد كبير من رموز النظام السابق والموجودة فى قبرص، مؤكدا ً دعم المبادرة الكامل للجهود الرسمية المصرية فى هذا الشأن وفى كافة الدول التى لديها أموال مصرية منهوبة أو مسئولين سابقين هاربين، وأشار صلاح الدين إلى أن هذا الدعم تمثل فى تنظيم المبادرة للمظاهرات الحاشدة ورفع الدعاوى القضائية الشعبية مع الضغوط الإعلامية فى الدول المعنية وإمداد الجهات القضائية بكل المستندات التى تحصلت عليها المبادرة، وهو ما حدث بالفعل عدة مرات.

وطرح صلاح الدين العديد من التساؤلات على السفير القبرصى بشأن أموال الرئيس المخلوع ونجليه وعدد من الوزراء وكبار المسئولين فى عهد النظام السابق، والموجودة فى قبرص، وهل هناك إجراءات اتخذتها قبرص فى هذا الشأن؟

من جانبه، أكد السيد سوتوس لياسيدس سفير قبرص فى القاهرة أن بلاده قامت بتجميد الأموال المصرية المهربة إلى قبرص، وأنها فى انتظار الوفد القضائى المصرى الذى سيغادر القاهرة غدا الخميس، مشيرا ً إلى أن المباحثات التى سيجريها الوفد القضائى المصرى فى قبرص ستبدأ الجمعة، حيث يلتقى مع لجنة من وزارة العدل، وكذلك مع النائب العام القبرصى والذى يشغل منصب المدعى العام أيضا، وهو مستقل عن الحكومة، وشدد السفير القبرصى أن بلاده فى انتظار ما ستقدمه اللجنة القضائية المصرية وبناء عليه سيتم التعامل مع طلباتها وفقا للقواعد القانونية الدولية المتبعة فى هذا الشأن.

وقال لياسيدس إن بلاده سوف تتخذ كل ما يلزم لإعادة الأموال التى هربتها أسرة الرئيس السابق وعدد من رموز نظامه، لأن مصر دولة صديقه لقبرص وتربطها علاقات متميزة معها، مشيرا إلى أن بلاده سبق أن جمدت أموالا كانت تخص نظام ميلوسوفيتس فى يوغسلافيا السابقة وقضت محكمة قبرصية بإعادة هذه الأموال إلى الدول التى انبثقت عن يوغسلافيا السابقة.

وقال السفير القبرصى إنه ليس لديه معلومات عن حجم هذه الأموال فى المصرية المهربة مؤكدا ً أن قبرص فى انتظار ما ستقدمه اللجنة القضائية المصرية من معلومات جديدة، وأضاف، أن بلاده تتبع عمليات تهريب وغسيل الأموال من خلال وزارة العدل والنائب العام ومكتب الجرائم الاقتصادية.

وأكد حرص قبرص على العلاقات مع مصر والدول العربية، نافياً ما تردد عن وجود 20 ألف من الكوماندز الإسرائيليين فى قبرص.

كما نفى ما رددته وسائل الإعلام من تأسيس قواعد عسكرية إسرائيلية فى قبرص، مؤكدا ً أن بلاده تدعم القضية الفلسطينية وصوتت لصالح حصول فلسطين على عضوية كاملة فى اليونسكو

شاهد أيضاً

«مريم» الأولى على الثانوية العامة بجوار السيسي فى مؤتمر الشباب

«مريم» الأولى على الثانوية العامة بجوار السيسي فى مؤتمر الشباب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *