السيسي يصَدَّق على بدء المرحلة الثانية من الخطة القومية للطرق

مروة حجاج

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، إجتماعاً مع كل من اللواء أمير سيد أحمد مستشار السيد وزير الدفاع للمشروعات، واللواء عماد الألفي، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء كامل الوزير رئيس أركان الهيئة، وذلك فى إطار متابعة المشروعات الوطنية التى تشارك فى تنفيذها القوات المسلحة بناء على تكليفات الرئيس، وفى إطار المساهمة فى دفع عملية التنمية الشاملة.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول مراجعة الموقف التنفيذى للمرحلة الأولى من الشبكة القومية للطرق، والوقوف على الصعوبات التى حالت دون تنفيذ عدد من الطرق والمحاور التابعة لهذه المرحلة فى الموعد المقرر لها.

كما تم خلال الاجتماع مراجعة الموقف بالنسبة لمواعيد افتتاح الطرق والكبارى الجديدة والمزلقانات خلال المرحلة المقبلة، ولاسيما تلك التى يتم إنشاؤها على الطرق الأشد خطورة.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس وجه بالتغلب على الصعوبات التى حالت دون تنفيذ بعض طرق وكبارى المرحلة الأولى من الخطة القومية للطرق والحيلولة دون تكرارها، مع الالتزام بأعلى معايير الجودة.

كما شدد الرئيس على ضرورة إيلاء أهمية قصوى لإنشاء المزلقانات على خطوط السكك الحديدية، وفقاً لأحدث النظم المعمول بها دولياً وأكثرها أماناً، وذلك حفاظاً على حياة المواطنين والحد من حوادث الطرق التى يروح ضحيتها المواطنون الأبرياء.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس صَدَّق أثناء الاجتماع على بدء المرحلة الثانية من الخطة القومية للطرق، والتى تهدف إلى إنشاء طرق ومحاور جديدة من شأنها المساهمة فى تيسير حركة نقل البضائع والركاب، كما ستربط بين مختلف مناطق البلاد بما يساعد على توفير فرص العمل، وخفض تكلفة نقل السلع، وجذب الاستثمارات، وتحسين البنية التحتية، وزيادة سلامة الطرق، وبناء مجتمعات عمرانية جديدة.

كما تم خلال الاجتماع استعراض عدد من المشروعات التى تنفذها الهيئة الهندسية من مساكن ومستشفيات ومنشآت رياضية، فضلاً عن حفر الآبار اللازمة لاستصلاح الأراضي فى إطار مشروع استصلاح المليون فدان.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس وجّه بأهمية الانتهاء من كافة المشروعات فى الموعد الزمنى المقرر لها، ووفقاً لأعلى معايير الجودة وأقل التكاليف.

شاهد أيضاً

ترامب يهاجم التحقيقات التي تضمنت اعتراف محاميه السابق

ترامب يهاجم التحقيقات التي تضمنت اعتراف محاميه السابق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *