الخميس , 21 فبراير 2019

السيسي يقاطع وزير البترول أكثر من مرة ويطالبه بشرح مبسط لخسائر القطاع منذ 2011

Egypt's President Abdel Fattah al-Sisi answers a question from the media upon his arrival at Algiers airport June 25, 2014. REUTERS/Louafi Larbi (ALGERIA - Tags: POLITICS)

قاطع الرئيس عبدالفتاح السيسى ، المهندس طارق الملا وزير البترول ، خلال حفل إفتتاح توسعات مصنع “موبكو” للأسمدة  بدمياط ، اليوم الأحد أكثر من مرة ، وذلك لتوضيح منظومة البترول التى مرت بها مصر منذ عام 2011 وتوقف الإتفاقيات التى وقعتها مصر فى هذا المجال ، خاصة عندما وصل إلى شرح ما تنتجه مصر من الغاز ، التى ندفع منها للشريك الأجنبى “72” مليار جنيه سنويا ، وعدم إستطاعة المستهلك المصرى دفع قيمة إستهلاك الغاز .

وقال الرئيس السيسى :أن “عدم الاستقرار الذى أعقب عام 2011 ، كلف الدولة الكثير ، منها خسائر “60” مليار جنيه لشركة واحدة فى البترول”، مطالبا وزير البترول بتقديم شرح مبسط عن التفاصيل بعيدا عن الجوانب الفنية المعقدة .

وقال وزير البترول: أن “إستكشافات الغاز توقفت مع الشريك الأجنبى بالأسكندرية، بعد أن كانت مقرر لها الإفتتاح فى2014، فتأثر قطاع الكهرباء، وتوجهنا للإستيراد بتكلفة “3” مليار دولار كل عام لسد النقص فى الإحتياجات، عقب توقف تلك الحقول بسبب قلق الشريك الأجنبى من عدم الإستقرار فى أعقاب 2011″ .

وقد رافق الرئيس السيسى خلال الزيارة، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، ووزراء: الدفاع ، الداخلية ، البترول ، الكهرباء ، البيئة”، والدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط ، ومدير أمن دمياط ، والتنفيذيين من مختلف المديريات ، ورئيس جامعة دمياط ، ورؤساء النقابات المهنية بالمحافظة ، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس النواب ، وعدد من الصحفيين والإعلاميين ، ومجموعة من الطلاب الدارسين بالبرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة .

وخلال الحفل ، عرض فيلم تسجيلى عن مجمع “موبكو” للبيتروكيماويات مدته “7” دقائق من إنتاج وكالة الأهرام للإعلان ، ثم تحدث وزير البيئة عن عوامل الأمان البيئية التى قامت بها الوزارة بمصانع البيتروكيماويات، خاصة مجمع “موبكو” .

شاهد أيضاً

“وكيل تعليم دمياط” يتفقد سير العملية الامتحانية للشهادة الإعدادية

"وكيل تعليم دمياط" يتفقد سير العملية الامتحانية للشهادة الإعدادية ويستدعي الشرطة لتأمين لجان الامتحان بإدارتي الروضة وفارسكور التعليميتين.