الثلاثاء , 16 يوليو 2019

الصين تساعد فى تنفيذ تنميه شرق بورسعيد بعد زيارة رئيس الجمهورية

أحمد رزق

قال وزير الاستثمار المصري أسامة صالح الزائر للصين في منتدى الأعمال الاقتصادية والتجارية بين مصر والصين المنعقد في الفترة 28-29 أغسطس إن الحكومة المصرية تسعى إلى حث الجانب الصيني على المشاركة الفاعلة في تنفيذ مشروع النهضة المصرية.

عرض صالح في المنتدى مشروعين استثمارين على الجانب الصيني، وهما مشروع شرق التفريعة ومشروع الصعيد – البحر الأحمر نظرا لأهميتهما الاستراتيجية لمصر ولجدواهما الاقتصادية للمستثمرين الصينيين.

يذكر أن مشروع شرق التفريعة هو في الواقع عدة مشروعات متكاملة بمنطقة شرق بورسعيد عند المدخل الشمالي لقناة السويس , ويهدف هذا المشروع إلى تحقيق التنمية المتكاملة بشرق بورسعيد وفتح آفاق تنموية جديدة خارج وادي النيل والدلتا والمساهمة في إعادة توزيع خريطة مصر السكانية خلال الـ 30 عاما القادمة، وخلق أكثر من نصف مليون فرصة عمل جديدة وتوطين ما يقرب من مليوني نسمة بسيناء والإسهام في تنفيذ مخطط التنمية المتكاملة لسيناء.

قال صالح إن هذه المشروعات تتضمن إنشاء ميناء شرق التفريعة ومدينة سكنية جديدة ببورسعيد ومنطقة صناعية بشرق بورسعيد ونفق قناة السويس ببورسعيد وقطار كهربائي عابر لقناة السويس ومزارع أسماك وجمبرى عملاقة .

وأما مشروع الصعيد – البحر الأحمر فهو عبارة عن مشروع تنمية متكاملة على جانبين, وهو واحد من أهم الطرق المحورية التي تربط محافظات جنوب مصر وميناء سفاجا حيث يبلغ الطول الكلي للطريق المزدوج 414 كم ويمر الطريق في نطاق أربع محافظات.

بالإضافة إلى ذلك عرض الوزير مشروعات أخرى على الجانب الصيني، بما فيها مدينة سكنية متكاملة على مساحة 18 مليون متر مربع وثلاث موانئ جافة ومحطة تحلية مياه بحر تعمل بالطاقة العادية أو الشمسية، وتخدم خط الساحل كله.

وقال صالح “أود التأكيد على الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة المصرية ومجتمع رجال الأعمال المصري لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دولة الصين، باعتبارها الشريك الأهم اقتصاديا لمصر خلال الفترة القادمة.”

 

شاهد أيضاً

“تعليم دمياط” ينتهي من ماراثون الثانوية العامة بامتحان الجبر والهندسة

"تعليم دمياط" ينتهي من ماراثون الثانوية العامة بامتحان الجبر والهندسة