السبت , 24 أغسطس 2019

“القابضة” للبتروكيماويات تناقش إقامة مجمع للصناعات الصغيرة ببورسعيد

أحمد رزق

أكد اللواء أحمد عبد الله محمد، محافظ بورسعيد، أنه بصدد فتح أفاق جديدة للشباب، من خلال إقامة 40 مصنعًا للصناعات الصغيرة بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، بقروض ميسرة وبفائدة بسيطة للخريجين، على أن يكونوا منتجين ومستثمرين فى المستقبل القريب.

وقال المحافظ إن الصناعات الصغيرة كانت نقلة حيوية للدول المتقدمة، ومن هذا المنطلق نريد أن نفتح الطريق أمام الشباب، وألا نضع أمامهم العراقيل المادية التى تقف حائلا أمام تحقيق طموحاتهم.

جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ  بمكتبه مع ممثلى الشركة المصرية القابضة للبتر وكيماويات، لمناقشة إقامة مجمع للصناعات الصغيرة ببورسعيد، وبحضور الهيئة العامة للتنمية الصناعية وعدد من المهتمين بالصناعة.

ومن جانبه أكد المحافظ أن هناك 30 فدانا غرب بورسعيد كاملة المرافق، وليس عليها نزاعات، ولكن هناك المستشار القانونى ولجنة تقييم الأراضى هى التى تقوم بدراسة كيفية تسليم الأرض، والتى سوف تكون بحق انتفاع فقط، ولن يحمل ثمنها على شباب الخريجين.

وطالب المحافظ ممثلى الشركة المصرية القابضة للبتر وكيماويات، بأن تكون هذه المجمعات الصناعية للخريجين وليس للمستثمرين على أن يكون منوطًا بالاختيار الجيد للشباب الجاد، الذى نسعى لدعمه وتأهيله، فالشباب يريد من يضعه على الطريق الصحيح لتوسيع قاعدة الإنتاج، ثم نحاسبه ليسدد ما عليه من قروض ميسرة وبسيطة.

ومن جهة أخرى أكد ممثلو القابضة للكيماويات أنها بصدد إقامة مشروعاته بـ 5 محافظات يتم اختيارها من خلال لجنة تيسير الأعمال، والتى ستكون قائمة على تغليف البلاستيكية، والصناعات المغذية للسيارات، وصناعات مواد تشييد البناء، التى تدخل فى صناعة مواسير الكهرباء والمياه والصرف الصحى، وخزانات المياه المشتقة من المواد الخام للبتر وكيماويات مثل بولى إثليين وبولى بروبلين.

شاهد أيضاً

محافظ دمياط ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض رأس البر الثانى للكتاب

محافظ دمياط ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض رأس البر الثانى للكتاب