القرضاوى: الرسوم المسيئة استخفاف بأمتنا


استنكر الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول (ص) والتى نشرتها مجلة “شارلى إبدو” الفرنسية الساخرة، مؤكدا أن تكرار الإساءة للرسول يعد استخفافا بالأمة الإسلامية.

قال “القرضاوى” – عبر تغريدة له على “تويتر” اليوم السبت-: “ما قامت به مجلة فرنسية من نشر رسوم مسيئة لسيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم” يعد استخفافا بأمتنا، وازدراء للدين وإثارة لعواطف المسلمين مرة أخرى”.
وأضاف: “هؤلاء السفهاء قالوا إنهم يستطيعون أن يخرجوا المسلمين ويثيروهم كلما أرادوا ذلك، ولقد أدركت تونس وحكومتها هذه اللعبة فقالوا لن نخرج، وأعتقد أن هذا هو الموقف الأصح فلا ينبغي أن يستثيرنا القوم كلما أرادوا! فهل يريدون أن نتعادى أو نتصالح؟!”.

وطالب “القرضاوى” الحكومات الإسلامية والعربية والأمم المتحدة باتخاذ موقف تجاه تلك الإساءات المتكررة قائلاً: “أطالب الحكومات العربية والإسلامية والأمم المتحدة وكل حكومات العالم بأن تتخذ موقفا واضحا من قضية ازدراء الأديان وهدم مقدسات الآخرين”.

يذكر أن موقع المجلة الإلكترونى تعرض للقرصنة يوم الأربعاء الماضى، نظرا لما جاء على الغلاف الأمامى للمجلة الفرنسية من صور رسمها الفنان ستيفان شاربونييه الشهير بـ”شارب” تصور يهودى متشدد يدفع كرسيا متحركا يجلس عليه شخص يرتدى عمامة إلى جانب العديد من الرسومات فى الصفحات الداخلية بعضها رسوم كاريكاتيرية عارية تسخر من النبى محمد.

شاهد أيضاً

الجماعة الإسلامية: وصف الموسيقى باللهو افتئات وقراءة القرآن بالألحان حلال

اعتبر الشيخ أسامة حافظ رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، أن قراءة القرآن الكريم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *