القوى الثورية تطالب المرسي بالتنازل لصباحي وتدعو لتوافق دستوري وحكومي

حمدين صباحي ومحمد المرسي

حسام فهمي

بعد النتيجة شبه النهائية للإنتخابات الرئاسية المصرية والتي جاءت صادمة للقوى الثورية في كافة أرجاء أرض الكنانة بخوض كلا من الدكتور محمد المرسي المرشح الرئاسي عن جماعة الإخوان المسلمين جولة الإعادة أمام رئيس وزراء مصر الأسبق الفريق أحمد شفيق وهي النتيجة التي لا ترتضيها القوى الثورية فقد خرج تحالف القوى الثورية لإنقاذ مصر ليطرح مبادرة “إنقاذ الثورة ” يطالبون فيها جماعة الإخوان المسلمين ومرشحها الرئاسي محمد المرسي بالتنازل عن مقعد الإعادة للمرشح الثالث ” حمدين صباحي “

يشارك في المبادرة كلا من شباب حركة كفاية وحركة ثورة الغضب الثانية والجبهة الحرة للتغيير السلمي والمركز القومي للجان الشعبية ، الحركة الشعبية لإستقلال  الأزهر والهيئة العليا لشباب الثورة على أن يتم  تشكيل حكومة ائتلافية بقيادة الحرية والعدالة بصفته الحزب صاحب الأكثرية البرلمانية.

كما أكدت المبادرة على صياغة دستور يجعل نظام الدولة رئاسيا برلمانيا، يراعى فيه توازن السلطات بين رئيس الجمهورية ورئيسي الحكومة والبرلمان.

ويقوم وفد من قيادات الحركات الموقعة على المبادرة، يوم الاثنين المقبل بزيارة رسمية إلى مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم، في تمام الساعة الرابعة عصرا، للقاء قيادات جماعة الإخوان المسلمين للتحاور حول المبادرة.

شاهد أيضاً

البرلمان يقف حدادا على أرواح شهداء الواحات ويوجه رسالة لأبناء الشرطة

البرلمان يقف حدادا على أرواح شهداء الواحات ويوجه رسالة لأبناء الشرطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *