المتهم بخطف طفل مقاول بالتجمع الخامس يعترف: “الشيطان أغوانى وخنت صاحبى”

 

الطفل المختطف عقب عودته لاحضان والده

امانى ود

اعترف “إبراهيم ع إ” 48 سنة، بالمعاش ويملك مطعم مأكولات، والمتهم الرئيسى فى واقعة خطف نجل مقاول بالتجمع الخامس بارتكاب الجريمة.

 

وأضاف المتهم فى أقواله أنه يرتبط بعلاقة صداقة بوالد المجنى عليه، ولعلمه بثرائه ونظراً لمروره بضائقة مالية خطط لاختطاف نجله ومساومته على إعادته مقابل فدية مالية. 

 

وأردف المتهم قائلا أنه حاول تنفيذ مخططه بنفسه باستخدام السيارة ملكه المضبوطة بحوزته إلا أنه لم يتمكن من ذلك فاستعان بكل من المتهمين الثانى عامل كاشير لديه والمتهم الثالث عامل دليفرى لتنفيذ مخططه مقابل اقتسام مبلغ الفدية واخبرهما بخط سير المجنى عليه وشقيقه واللذان تمكنا من خطفه باستخدام الدراجة البخارية المضبوطة بحوزة المتهم الثالث وتسليمه له وبدوره اصطحبه للشقة سكن طليقته “سماح م إ” دون إخبارها بحقيقة الواقعة مستغلاً عدم تواجدها بالشقة.

 

وأبدى المتهم ندمه الشديد على الجريمة مؤكدا أن الشيطان أغواه لخطف نجل صديق عمره، لمروره بضائقة مالية، ولكن الشرطة تمكنت من القبض عليه بعد ساعات قليلة، بعدما استدرجته عن طريق والد الطفل المخطوف، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة وارشد عن مكان إخفاء الطفل المخطوف.

 

تعود تفاصيل القضية عندما، تلقى رجال مباحث قسم شرطة التجمع الخامس، بلاغا من “محمد خ م” 44 سنة، مدير شركة للمقاولات العامة، بالتجمع الخامس، بأنه علم من نجله “أحمد” 14 سنة، طالب، أنه عقب خروجه من نادى القاهرة الجديدة وشقيقة “عمار” 8 سنوات، وأثناء تواجدهم أمام مسجد الاعتصام، فوجئ بشخصين يستقلان دراجة نارية، قاما بخطف شقيقة عمار وفرا هاربين.

 

وأشار والد الطفل، إلى أنه وفى وقت لاحق ورد له اتصالا هاتفيا من رقم محدد، أخبره المتصل أن المجنى عليه بصحبته وسيعاود الاتصال به فى وقت لاحق وأغلق المتصل هاتفه المحمول.

 

وعلى الفور وجه اللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، بسرعة تشكيل فريق بحث وكشف غموض الحادث، وضبط مرتكبيه، تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بمكافحة الجريمة بشتى صورها مع الإستعانة بالتقنيات الحديثة لتطوير خطط البحث، والعمل على إعادة مناقشة المبلغ تفصيليا عن ظروف وملابسات الواقعة، وفحص خط سير المجنى عليه من النادى حتى محل الواقعة، وفحص خط سير هروب الدراجة البخارية مرتكبة الحادث، وحصر وفحص خلافات وعلاقات أهلية المجنى عليه.

 

 

ومن خلال تحريات فريق البحث الذى قاده اللواء أشرف الجندى مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وضباط مباحث قطاع القاهرة الجديدة بالاشتراك مع ضباط وحدة المساعدات الفنية بإدارة العمليات، أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من “إبراهيم ع إ” 48 سنة، بالمعاش، و”أحمد ع م” 21 سنة، عاطل، وشهرته محمد بلوظه، و”عبد العظيم إ ع” 18 سنة، عاطل، وشهرته عمرو سردينه.

 

كما أشارت التحريات إلى تواجد المجنى عليه بشقة خاصة بـ” سماح . م . أ” 33 سنة، ربة منزل، ومقيمة إسكان الشباب بمنطقة العبور فى القليوبية “طليقة المتهم الأول” حسنة النية، وليست على علم بالجريمة.

 

 وعلى الفور تم التنسيق مع قطاع الأمن العام، وأمن القليوبية، وتم استهداف الشقة، بمأمورية برئاسة العميد نبيل سليم، مدير إدارة المباحث الجنائية، أسفرت عن تحرير المجنى عليه، وضبط بصحبته المتهم الثانى، وباستهداف باقى المتهمين أمكن ضبطهم وبحوزة الأول السيارة رقم ف هـ ق 679 “ملكه” وبحوزة المتهم الثانى الهاتف المحمول المستخدم فى المساومة وبحوزة المتهم الثالث الدراجة البخارية رقم 121476 بنى سويف ملك والده.

شاهد أيضاً

السيسى: نقص الوعى هو العدو الحقيقى.. وأحداث 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ

السيسى: نقص الوعى هو العدو الحقيقى.. وأحداث 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *