المحبوسون المفرج عنهم بقرار الرئيس السيسى لا يزالون داخل السجون

مروة حجاج

ظهور استياء حاد فى السودان لعدم الإفراج عنهم ووقفات احتجاجية غدا..

السفير السودانى يلتقى سامح شكرى للإفراج عن السودانيين..

كانت مصادر سودانية مقربة من عائلات المحبوسين الـ44 السودانيين الذين تم الإفراج عنهم بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسى، ليلة افتتاح “قناة السويس الجديدة” مقابل الإفراج عن الـ101 صياد مصرى الذين كانوا معتقلين بالسودان، قد كشفت بأنهم لم يتم الإفراج عنهم حتى الآن من السجون المصرية.

وأعلنت المصادر السودانية، اليوم الأحد، بأن أبناءهم لا يزالون داخل السجون المصرية، برغم من قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإفراج عنهم يوم افتتاح القناة الجديدة، مضيفين أن السلطات المصرية لا تزال تحتجزهم حتى هذه اللحظة.

وناشدت عائلات المحبوسين السودانيين الرئيس السيسى بسرعة الإفراج عن أبنائهم، كما تم الإفراج عن الصيادين المصريين من الخرطوم فور إعلان قرار الرئيس السودانى عمر البشير بالإفراج عنهم.

كما أن السفارة السودانية بالقاهرة، تبذل جهودًا حثيثة مع السلطات فى القاهرة للإفراج عنهم، ولقد خاطبت الحكومة المصرية أكثر من مرة للإفراج عنهم، ولكنه لم يتم خروجهم حتى اليوم من السجون، كما أن السفير السودانى بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم، قد التقى وزير الخارجية سامح شكرى اليوم وناقش معه هذه المسألة، وطالبه بضرورة الإفراج عنه وتنفيذ قرار الرئيس السيسى.

وتستعد عائلات المحبوسين السودانيين لتنظيم عدة وقفات احتجاجية غد الاثنين، أمام مقرات الصحف ووسائل الإعلام السودانية فى الخرطوم، للمطالبة بسرعة الإفراج عن ذوويهم.

يذكر أن المعتقلين السودانيين بالقاهرة كانت قد وجهت لهم السلطات المصرية تهمة الدخول للبلاد بطريقة غير شرعية.

شاهد أيضاً

وزيرة البيئة تؤكد دور مصر في تطبيق مفاهيم المناخ الأخضر

وزيرة البيئة تؤكد دور مصر في تطبيق مفاهيم المناخ الأخضر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *