المستشار هانى أبو جلالة…يكتب…٣٠يونيه انتفاضة شعب واستجابة قائد

ثورة 30 يونيو فجرها شعب مصر العظيم قبل 5 سنوات حيث أثبتت الأيام ومجريات الأحداث أنها لم تكن مجرد ثورة إنقاذ لمصر وشعبها وإنما هى شيء أوسع وأشمل وأعمق من ذلك بكثيروقدرتها صد واحتواء مخطط نشر الفوضى لتفكيك دول المنطقة تحت رايات أكذوبة الربيع العربى المشئوم..! ورغم أن هذه الثورة لم ترتدى أى عباءة مذهبية أو فئوية أو طائفية واكتفت فقط برفع رايات الخلاص من الفاشية الدينية واستعادة الهوية الوطنية المصرية والخروج من قمقم الأفكار البالية خصوصا تلك التى سعت لقرون طويلة من أجل استخدام وتوظيف الدين بعيدا عن أهدافه ومقاصده الروحية والدنيوية…لقد كانت ثورة 30 يونيو بمعطياتها التلقائية إيذانا بنهاية مرحلة الألم والمعاناة وبداية مرحلة من الأمل والرجاء باتجاه وقف مظاهر الفوضى التى انتشرت فى معظم البلدان العربية إلى الحد الذى جعل الظلام الدامس مظهرا وعنوانا للحياة فى العراق وسوريا واليمن وليبيا لكى يستمر تدفق الدماء أنهارا وتسود ثقافة قطع الرؤوس وتعليقها فى الميادين حتى ترتعب قوى الاستنارة ويتواصل مسلسل النزوح الجماعى باتجاه معسكرات الإيواء فى شتى أصقاع الأرض..ثورة 30 يونيو فى مصر كان هو الخطوة الأولى التى فتحت الطريق أمام بدء مسيرة استعادة الأمن والاستقرار فى سوريا والعراق وليبيا واليمن حيث أصبحت المسألة مسألة وقت فقط بعد أن تراجع خطر التنظيمات الإرهابية المدعومة إقليميا ودوليا..عبد الفتاح السيسى بطل هذا اليوم المجيد.. يوم 30 يونيو..تقدم الصفوف نيابة عنها يوم 3 يوليو ومازال حتى اليوم صامدا فى وجه العواصف والأخطار الداخلية والإقليمية والخارجية…

شاهد أيضاً

د. صلاح عبد الغني يكتب … عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *