المستشار هاني أبو جلالة يكتب.. العلاقة بين الإعلام والمسئول

العلاقة بين الاعلام والمسؤل.. ينبغي أن تكون سلسلة متصلة الحلقات لأسباب عديدة.. لعل أهمها.. أن الاعلام هو قناة الاتصال بين المسؤل والجماهير والتي من خلالها تصل قراراته.. وخطاباته.. وتتضح مواقفه.. وتنجلي آراؤه وأفكاره..!
علي الجانب المقابل.. فإن الاعلام لديه التزام مهني وأخلاقي وبالتالي فهو مطالب أمام الرأي العام بأن يكون موصلاً أميناً لما يصدر عن القيادة التي تتولي إدارة شئون البلاد..! أقول موصلاً أميناً.. يعني أن تتوخي الصدق.. والحيادية.. والموضوعية وعدم التواني في نشر الأخبارالصحيحة فقط أولاً بأول ودون تأخير.. وبديهي أن يحدث جفاء بين الاعلام والمسؤل بحكم طبائع الأشياء.. لكن السؤال..إذا حدث هذا الجفاء..أو حتي الخلاف من الذي يسبق الآخر لعقد المصالحة..؟!
أنا شخصياً.. أري أن الاعلام هو الذي ينبغي أن يبادر بإثبات حسن النوايا.. وأن يحاول تصحيح أخطائه أولاً بأول وإلا سيصبح “منعزل” عن الناس.. الذين من حقهم الحصول علي المعلومة.. فإذا لم يقدمها لهم.. أصبح علي الدنيا السلام..!..وهناك وجه أخر لابد للمسؤل ان يعيه و هو اعلام الابتزاز الذي انتشر بصورة قميئة ساعد المسؤل نفسه فيه اذدياده دون ان يشعر لأنهم يتاجرون بالتصوير معهم و ايهام الناس الطيبة انهم يملكون القرار و ان المسؤل يرضخ لهم و يتابع ما يكتبون سواء علي صفحات التواصل او نشرات صفراء تحت بير السلم و تلك مصيبة اخرى لن صور المسؤل تتصدرها بل وتسمح بتواجدها بالمصالح الحكومية…هل هناك مسؤل يمتلك الجرئة علي مواجهة هؤلاء المبتزين أعلامين السبوبة…!!؟

شاهد أيضاً

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفياً من الأمير محمد بن سلمان

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفياً من الأمير محمد بن سلمان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *