المنتخب الوطني يغلق ملف مباراة الكونغو ويبدأ الإستعداد لتونس

محمد العسيلي
في أعقاب خوض المنتخب الوطني مباراته الأولى في معسكر الإمارات أمام نظيره الكونغولي، التي أقيمت أمس «الجمعة»، قرر الأمريكي بوب برا دلى المدير الفني للفراعنة، إغلاق ملف المباراة والتركيز على السلبيات التي حدثت خلال المباراة والعمل على علاجها سريعًا والتحضير لمواجهة تونس التي تعد الأقوى للفراعنة، خصوصًا مع وجود جميع اللاعبين المحترفين من الجانب التونسي، وهو ما يزيد من أهمية المباراة بالنسبة إلى الجهاز الفني للمنتخب الوطني.
 
وبدأ برا دلى إعادة حساباته في بعض اللاعبين من أجل تجهيزهم سريعًا للمشاركة أمام نسور قرطاج في أعقاب سفر خماسي الأهلي: شريف إكرامي وأحمد فتحي وحسام عاشور وحسام غالي ومحمد ناجي «جدو»، وعودتهم إلى القاهرة للانضمام إلى فريقهم الذي يستعد لمباراة العودة أمام صن شاين النيجيري في مباراة العودة في دوري أبطال إفريقيا التي ستقام يوم 21 أكتوبر المقبل، ومن المنتظر أن يكون المحترفون القوام الرئيسي للمنتخب من المحترفين بجانب لاعبي الزمالك.
 
وفي السياق نفسه، حرص برا دلى على مشاهدة مباريات المنتخب التونسي الأخيرة في تصفيات إفريقيا من أجل التحضير الجيد للمباراة، خصوصًا المواجهة التي تجمعه اليوم أمام سيراليون للتعرف على نقاط القوة والضعف للمنتخب التونسي قبل مواجهته باعتباره يضم عددًا مميزًا من المحترفين بجانب لاعبي الترجي التونسي، وهو ما يزيد من قوة وأهمية المباراة بالنسبة إلى المدرب الأمريكي الذي يرغب في الاستفادة من قوة التجربة الودية لتأثيرها الكبير على المنتخب في المرحلة المقبلة.

شاهد أيضاً

صلاح مرشح مع 5 لاعبين من ليفربول لفريق العام بالاتحاد الأوروبي

صلاح مرشح مع 5 لاعبين من ليفربول لفريق العام بالاتحاد الأوروبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *