الوطنية للإنتخابات: حملتا مرشحى الرئاسة أكدتا الإلتزام بالصمت الإنتخابى

 

قال المستشار محمود حلمى الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث باسمها ، إن فترة الصمت الدعائى بدأت اليوم الأربعاء، وتوقفت حملات المرشحين للانتخابات الرئاسية، عن ممارسة الدعاية حتى نهاية تصويت المصريين فى الخارج.

وأضاف “الشريف” فى بيان للهيئة، أن الهيئة فى مبادرة منها تواصلت مع مسئولى الحملات الانتخابية لمرشحى الرئاسة، لتأكيد الالتزام بالمواعيد الواردة بالجدول الزمنى للانتخابات، بشأن توقف الحملات الدعائية التى يمارسونها خلال فترة الصمت الدعائى فى الداخل والخارج.

وأشار “نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات” إلى أن مسئولى الحملات الدعائية لكلا المرشحين أكدا على التزامهم بالجدول الزمنى وتوقفهم عن ممارسة كافة الأنشطة الدعائية لمرشحيهما، على أن يعاودوا الدعاية عقب انتهاء تصويت المصريين فى الخارج، التزاما منهم بقرارت الهيئة، لافتا إلى أن حملات المرشحين أكدوا أيضا أن عقد أى مؤتمرات أو ندوات أو أنشطة دعائية تتم خلال فترة الصمت الدعائى لا تعبر عن الحملة الرسمية لكليهما، وغير مسئولين عنها ولا تعبر إلا عن الشخص القائم بها.

وأكد “الشريف”، أن قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بتوقف حملات المرشحين قبل التصويت سواء فى الداخل أو الخارج، تأتى فى إطار تمكين كل ناخب من ممارسة حقه فى اختيار المرشح الذى يرغب فى التصويت له، وإتاحة فرصة الاختيار له دون وجود أى عوامل دعائية خارجية تؤثر عليه فى هذا التوقيت.

وذكر الشريف، أن الهيئة الوطنية للانتخابات ستتابع مخالفات الصمت الدعائى من خلال لجان تم تشكيلها فى جميع المحافظات والتى تتابع الالتزام بمواعيد الدعاية وتوقف أى شخص عن ممارسة الدعاية خلال فترة الصمت الانتخابى مشيرا إلى أنه فى حال رص أى مخالفة لذلك سيتم التعامل معها بسحسم وتطبيق القانون حيالها.

شاهد أيضاً

تأجيل إعادة محاكمة أحمد دومة فى “أحداث مجلس الوزراء” لـ 7 يوليو

قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات جنوب القاهرة،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *