انتحار فتاة لرفضها الزواج من خطيبها فى مركز المراغة بسوهاج

جثة

صفحة جديدة

تركت “إيمان” بنت الــ17 عاما قبل إقدامها على الانتحار باستخدام إيشارب فى منزلها بمركز المراغة شمال محافظة سوهاج، اعتراضا منها على إرغام والدتها لها على الارتباط بخطيبها رغما عنها رسالها قالت فيها: “والدى ووالدتى.. سامحونى وأنا بجد بحبكم”، وكتبت لخطيبها: “أنت تستاهل واحدة أحسن منى”، وكتبت لصديقاتها: “صحباتى هتوحشونى موت والله”، واختتمت رسالتها “سامحونى لأن الخط مش مظبوط لأنى مستعجلة أشوف ربنا”.

كان اللواء عمر عبدالعال مدير أمن سوهاج، تلقى بلاغا من اللواء على الكاشف نائب المدير لقطاع الشمال، يفيد بانتحار فتاة بالصف الثانى التجارى تقيم بدائرة المركز، وتركها رسالة قبل انتحارها.

كما تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، وقادها الرائد محمد طه رئيس مباحث مركز شرطة طما، والنقيب أحمد الكاشف معاون المباحث، وتبين من التحريات أن الفتاة تدعى “إيمان.ف.ث” 18 عاما، وتقيم دائرة المركز، وأنها انتحرت بربط نفسها بإشارب وربطه أعلى باب بالمنزل.

وأشارت التحريات إلى أن والد المجنى عليها يعمل فى السعودية ولديها 4 أشقاء أصغر منها فى العمر، وأسرتها متوسطة الحال، وأنها أقدمت على الانتحار لرفضها الزواج من خطيبها وإرغام والدتها لها.

تم نقل الجثة لمشرحة المستشفى المركزى، وأخطر النيابة التى صرحت بانتداب الطب الشرعى، لتشريح الجثة، لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك، وكلفت المباحث بالتحرى حول الواقعة.

شاهد أيضاً

المحرصاوي يتفقد كليات الأزهر للاطمئنان على سير العملية الدراسية

المحرصاوي يتفقد كليات الأزهر للاطمئنان على سير العملية الدراسية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *