تعليق الانتخابات بأجدابيا والبريقة في ليبيا بعد سرقة مواد انتخابية واقتحام لجان

أعلنت المفوضية الليبية العليا للانتخابات تعليق الانتخابات في ميدنتي (أجدابيا والبريقة) بشرق البلاد، وذلك بعد سرقة مواد انتخابية خاصة بعملية الاقتراع واقتحام مراكز انتخابية بتلك المناطق.

وذكرت المفوضية في بيان لها اليوم السبت أن ذلك لايؤثر على سير العملية الانتخابية لانتخابات أعضاء المؤتمر الوطني العام.

وكانت مراكز الاقتراع في ليبيا قد فتحت أبوابها صباح اليوم للتصويت على اختيار “المؤتمر الوطني”، وذلك فى أول انتخابات بالبلاد منذ أكثر من أربعة عقود.

وسوف يحل المؤتمر الوطني محل المجلس الوطني الانتقالي الذى تم تشكيله لإدارة شئون البلاد خلال الثورة على نظام حكم الزعيم الراحل معمر القذافى في السابع عشر من فبراير من العام الماضى.

من جهته، أعرب الدكتور مصطفى الهوني نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي عن أمله في أن تمر الانتخابات بشكل سلمي لايعكره شىء.

وقال الهوني في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط “إن هذه أول تجربة انتخابية برلمانية حرة منذ عقود ويجب أن نتعلم منها”، مشيرا إلى أن نجاح هذه التجربة يعد مرحلة أولى للانتخابات اللاحقة.

وحول مطالبات البعض بتعديل عدد المقاعد في البرلمان والبالغة 200 مقعد بالتساوي بين أقاليم ليبيا الثلاثة، أكد الهوني مشروعية هذه المطالب، وأن من حق الجميع أن يعبر عن رأيه بمنتهى الحرية والديمقراطية وبشكل سلمي.

وشدد الهوني على أنه يجب على الجميع نبذ العنف وإقصاء الآخر، وأن يساهموا في إخراج أول انتخابات ديمقراطية بعد رحيل معمر القذافي بأفضل صورة وتكون على مستوى الحدث الذى يشهده العالم.

شاهد أيضاً

العثور على مواد متفجرة في طرد أرسل بالبريد إلى عائلة كلينتون

العثور على مواد متفجرة في طرد أرسل بالبريد إلى عائلة كلينتون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *