الأربعاء , 19 يونيو 2019

عن علي بن أبي طالب قال : ” قلة العيال أحد اليسارين “

images

ميادة ضيف

1-  روي الحاكم في تاريخه و صحيحه عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صل الله عليه و سلم أنه قال :” جهد البلاء كثرة العيال مع قلة الشئ “  البلاء يكثر مع كثرة الأولاد

2-  و في الأثر :” لا تقوم الساعة حتي يكون الولد غيظا ” لكثرة أعبائه و مشكلاته .

3-  و في الأثر :” ياتي علي الرجل زمان يكون هلاك الرجل علي يد زوجته و ولده و أبويه يعيرونه بالفقر و يكلفونه ما لا يطيق فيدخل المدخل التي يذهب فيها دينه فيهلك .

4-  و هذا هو حبر الامة و ترجمان القرآن عبد الله بن عباس :إن كثرة العيال أحد الفقرين و قلة العيال أحد اليسارين و الفقران هما : قلة المال التي تسبب العجز أو التقصير و كثرة العيال المرهقة لصاحبها ” و اليسارين هما كثرة المال و قلة عدد الأولاد .

5-  عن علي بن أبي طالب قال : ” قلة العيال أحد اليسارين ”

6-  و هذا هو ابو حنيفة النعمان المتوفي سنة 150 ه يوصي تلميذه الأكبر ” أبا يوسف ” في وصية طويلة منها :” و لا تتزوج غلا بعد أن تعلم انك تقدر علي القيام بجميع حوائج المرأة و اطلب العلم أولا ثم اجمع المال من حلال ثم تزوج فإنك إن اشتغلت بطلب المال في وقت العلم عجزت عن طلب العلم و دعاك المال إلي شراء الجواري و الغلمان و تشتغل بالدنيا .

7-  أما الإمام الشافعي المتوفي 240ه في تفسير (سورة النساء :3 ) “فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة ” ” أو ما ملكت أيمانكم ذلك ادني ألا تعولوا ” فيقول الشافعي : ” ذلك أقرب ألا تكثر عيالك ” و يؤيده بن جرير و الطبري حين يقرر :” أن الزوجة الواحدة ستكون أهون علي الرجل في العيال لأن نسله سيكون من زوجة واحدة بخلاف لو تزوج بأكثر من واحدة و كل زوجة جاءت بذرية حينئذ ستكثر “

شاهد أيضاً

الدكتور أحمد الطيب: أصول السلام فى القرآن هى قبول الاختلاف وحرية العقيدة والتعارف

زار الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف،