توافد المتظاهرين فى جمعة"القوى الإسلامية" وأربع منصات رئيسية فى الميدان

ميدان التحرير

أقيمت في التحرير أربع منصات رئيسية اثنين منهما لأنصار «أبو إسماعيل» عند مدخل الميدان من جهة كوبري قصر النيل، وسط الميدان، أما المنصة الثالثة فأنشأتها حركة «ثوار بلا تيار» بجوار الجامعة الأمريكية، كما أنشأ حزب العمل منصة رابعة أمام مدخل شارع محمد محمود.

وشهد الميدان غياب معظم الحركات والتيارات الثورية، وكذا جماعة الإخوان المسلمين، التي أعلنت أن فعاليات جمعة حماية الثورة ستكون في المحافظات وليس ميدان التحرير.

وقام خطيب التحرير بإلقاء خطبة الجمعة من على إحدى منصتي «أبو إسماعيل»، وطالب بضرورة إلغاء المادة 28 من الإعلان الدستوري التي تحصن قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.
ورددت المنصة الرئيسية التابعة لـ «أبو إسماعيل» بوسط الميدان العديد من الهتافات، منها: « إسلامية إسلامية.. رغم أنف الصهونية»، و«الشعب يريد تطبيق شرع الله»،

ورفعت منصة «ثوار بلا تيار»، لافتات تحوي عدة مطالب، منها إسقاط حكم العسكر، وإلغاء 28 من الإعلان الدستوري، وإنهاء المحاكمات العسكرية للمدنيين، وتطهير القضاء والداخلية والإعلام، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، وإجراء محاكمات ثورية لجميع قتلة الثوار، وكذا علق المتظاهرون لافتة أخرى على المنصة كتبوا عليها «ثوار بلا تيار، لا انتخابات ولا دستور تحت حكم العسكر».

أما منصة حزب العمل، فقامت بترديد الأغاني الوطنية، ورفعت لافتة كبيرة مكتوب عليها: «لا لعودة تصدير الغاز للعدو الصهيوني»، و«لا للمادة 28 التي تبيح تزوير الانتخابات»، و«وقف عمل المحكمة الدستورية حتى إقرار دستور جديد للبلاد».

«لا انتخابات ولا دستور تحت حكم العسكر».

شاهد أيضاً

أجندة أخبارية ليوم غدا الأحد

  ابتهال الدبسي – قال نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة، إنه سيلتقي الأحد مؤنس المردي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *