توافد مئات الأقباط على دير درنكة للاحتفال بصيام العذراء بأسيوط

جانب من الاحتفالات

صافى الدمهوجى

توافد مئات الأقباط على دير السيدة العذراء بدير درنكة بمحافظة أسيوط، اليوم الثلاثاء، للمشاركة فى احتفالات صيام العذراء؛ تزامنا مع ذكرى لجوء العائلة المقدسة لمصر واحتمائها بمغارة بجبل أسيوط الغربى هربا من بطش الرومان.

 

وتنطلق الاحتفالات من اليوم 7 أغسطس وتستمر حتى 21 أغسطس الحالى وهى الفترة الزمنية التى مكثتها العائلة المقدسة أثناء رحلتها بمصر فى هذا المكان، والذى يعد من أهم المزارات السياحية الدينية، ويقصده أكثر من مليونى زائر على مدار العام ومن مختلف المحافظات.

 

وقال عثمان الحسينى مدير عام الهيئة الإقليمية للتنشيط السياحة بأسيوط، إنه تم تشكيل لجان وغرفة عمليات لمتابعة الاحتفالات والتنسيق مع الجهات المختلفة، بالإضافة إلى توزيع هدايا وشنط سياحية على زوار الدير خلال الاحتفالات لتعريف فئات المجتمع بالأماكن الأثرية داخل المحافظة، والتى تمثل حضارات مختلفة، تنفيذا لتوجيهات محافظ أسيوط، المهندس ياسر الدسوقى.

 

وأضاف مدير الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بمحافظة أسيوط، يعد مولد السيدة العذراء بجبل درنكة من أهم الموالد التى يتم الاحتفال بها فى أسيوط وتشهد إقبالا كثيفا من الزائرين “مصرين وأجانب” بمختلف أطيافهم مسلمين ومسيحيين يتجاوز عددهم المليون و200 ألف زائر على مدار الأسبوعين، وذلك للتعرف على المكان الذى لجأت إليه العائلة المقدسة ومنه انطلقت رحلة العودة إلى فلسطين.

 

من ناحية أخرى أجرى الأنبا يؤانس أسقف أسيوط وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، اليوم الثلاثاء، داخل على مداخل ومخارج دير السيدة العذراء بدير درنكة، تزامنا مع بدء احتفالات صيام العذراء وذكرى لجوء العائلة المقدسة لمصر واحتمائها بمغارة بجبل أسيوط الغربى هربا من بطش الرومان.

 

وشدد الأنبا يوأنس أسقف أسيوط، على فرق الكشافة بضرورة اليقظة والتعامل الجيد مع الزائرين وتوفير سبل الراحة لهم؛ كما اطمأن على السيارات التى وفرها الدير لنقل الزائرين من البوابات الرئيسية إلى أعلى الدير للمشاركة فى الاحتفالات.

 

وأشار الأنبا يوأنس، إلى أن الدير وفر نحو 20 أتوبيسا وميكروباص لنقل المواطنين من البوابات الخارجية إلى أعلى الدير لتوفير سبل الراحة للزائرين.

 

ويقع دير السيدة العذراء على ارتفاع 120 مترًا عن مستوى سطح الأرض بالجبل الغربى بقرية درنكة بمحافظة أسيوط، ويوجد بدير درنكة مجموعة من الكنائس أقدمها كنيسة السيدة العذراء المغارة، وطول واجهتها 160 مترا وعمقها 60 مترا، وهذه المغارة ترجع إلى نحو 2500 سنة قبل الميلاد، وهناك كنيسة السيدة العذراء المنارة، وكنيسة ماريوحنا، وكنيسة الميدان، وكنيسة النجمة، وكنيسة الصليب.

 

شاهد أيضاً

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *