حجز استئناف عادل إمام علي حكم حبسه في قضية ازدراء الاديان إلى 12 سبتمبر للحكم

 

 صهيب ياسين

نظر محكمة جنح مستأنف الهرم أمس، أولى جلسات الاستئناف المقدم من الفنان عادل امام على الحكم الصادر بحبسه أشهر مع الشغل، في دعوى ازدراء الأديان المقامة ضده، من أحد المحامين الملتحين، يتهمه فيها بالاساءة الى الاسلام والاستهزاء بتعاليمه.

استمعت المحكمة الى دفاع امام، وكذا مقيم الدعوى، ولم تسمح لمصوري الصحف وكاميرات التليفزيون بتصوير وقائع الجلسة التي انتهت حجز القضية للحكم في سبتمبر المقبل.

وحضر عدد قليل من أعضاء المهن التمثيلية، فيما غاب الفنانون عن جلسة امس، على عكس جلسات نظر القضية امام محكمة أول درجة، التي كانت تشهد حضور عشرات الفنانين، أعضاء جبهة الابداع، رفع أعضاء النقابة الحاضرين الجلسة أمس لافتات كتبوا عليها: “لا لتقييد حرية الابداع.. وثورة ثورة حتى تتحقق مطالبنا”.

بدأت الجلسة بسماع مرافعة مقيمي الدعوى، الذي طلب الحكم برفض الاستئناف وتأييد حكم أول درجة، وقال ان عادل امام اساء للاسلام وتعاليمه، واستهزأ في أعماله من بعض السنن والشعائر الاسلامية، كاللحية والنقاب والجلباب، اضافة الى انه اساء الى النساء المصريات جميعا في مسرحيته شاهد مشافش حاجة، عندما قال: “لو كل واحد عزل علشان تحته واحدة رقاصة البلد كلها هتبات في الشارع”، وهو ما يسيء الى فتيات ونساء مصر على حد قوله.

واشار الى ان افلام عادل امام تضمنت غالبيتها، عبارات اساءة وسخرية، من الدين الاسلامي، مثل افلام حسن ومرقص، والارهابي.

و دفع لبيب معوض رئيس هيئة الدفاع عن عادل امام، بعدم جواز نظر الدعوى، لسابقة الحكم فيها، امام محكمة جنح العجوزة، والتي برأت صحة عادل امام واخرين، تم توجيه نفس الاتهامات اليهم، وهم نادر جلال ولينين الرملي، وشريف عرفة، ووحيد حامد ومحمد فاضل.

واكد دفاع امام، ان هذا الحكم بالبراءة، لم يطعن عليه بالاستئناف، وهو ما يجعله نهائي وبات، الامر الذي لا يجوز معه نظر هذه الدعوى امام المحكمة، وقال: ان مثل هذه الدعاوى هي محاولة لتقييد حرية الابداع، وفرض الوصاية عليها، والتي هي مكفولة بقوة القانون.

شاهد أيضاً

وفاة الفنان السعودى أبوبكر سالم

وفاة الفنان السعودى أبوبكر سالم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *