حملة دعم شفيق تندد بتصفية الحسابات مع الفريق من قبل هواة المصالح الشخصية

صفحة جديدة-أخبار مصر

أصدرت حملة دعم الفريق أحمد شفيق رئيسا لمصر بيان عقب حكم القضاء الإداري بإحالة قانون العزل السياسي إلى الدستورية تندد فيه بما يتعرض له الفريق من تصفية حسابات سياسية على حد وصفهم  نظرا لمواقف شفيق في ظل الحالة العصيبة التي تمر بها البلاد في الآونة الأخيرة وقيام حملات مضادة بتدبير المكائد والمؤامرات لاستبعاد الفريق من السباق الرئاسي

كما أكدت الحملة في بيانها  أن شفيق لم يستبعد من الانتخابات وأنه مستمر حتى النهاية، ولم يطرأ أي تعديل على موقفه القانوني، وأن الجهة الوحيدة المعنية بأن تقرر من هم المرشحون هي اللجنة العليا للانتخابات التي أغلقت باب الانسحابات وأعلنت الكشف النهائي للمرشحين منذ فترة.

وأضافت الحملة في بيانها  أن توريط القضاء في صراعات السياسة واستصدار الأحكام بغير الأسانيد ومحاولة إيهام الرأي العام بتفسيرات لا محل لها قانونا في أي حكم، وخلط الأوراق، هو تصفية حسابات وحروب قذرة من خصوم في الانتخابات لا يقوون على مواجهة حقائق اتجاهات الشارع المصري، التي ترفض التطرف، وفقدت الأمل في الجماعات الدينية

كما أكدت الحملة على إستمرار الحملات الدعائية والجولات الانتخابية للمرشح الرئاسي الفريق أحمد شفيق

شاهد أيضاً

الجريدة الرسمية تنشر اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية

الجريدة الرسمية تنشر اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *