خالد الخضري يكتب … الحل فى نقابة قوية

منذ انشاء نقابة المعلمين منذ سنوات طويلة لم نشعر نحن المعلمين بوجودها بسبب تقصيرها فى حقنا وعدم وقوفها بجانبنا فى مطالبنا المشروعة وكل ما نراه منها هو مؤتمرات فى افخم الفنادق وتهانى وتبريكات لا طائل من ورائها سوى تلميع الاشخاص والبقاء فى المنصب لأجل طويل.

وقد حان الوقت لإنهاء حالة الامبالاه هذه والتوقف عن إلقاء المبررات الواهية وحان وقت العمل الجاد فى فبراير القادم انتخابات نقابه المعلمين بفضل زملاء أجلاء دفعوا الكثير من وقتهم وجهدهم ومالهم لانهاء المجلس الحالى وواجبنا جميعا ان نقف وقفه جادة وقويه سواء بترشيح الأنسب من ذوى العمل الخدمى والتطوعى لجلب حقوق المعلمين او بالانتخاب والذهاب للتصويت لانه ما سنغرسه فى ذلك اليوم سنحصده ولا نلوم بعد ذلك الا انفسنا.

فالمجلس القادم أمامه تحديات كبيرة جدا ولابد من ايجاد حلول مرضية وعاجلة وقابلة للتنفيذ والضغط من أجل تحقيق هذه المطالب :

أولا محاسبة المجلس المنتهى على اعماله واستلام النقابة منه وأصولها بمعرفة الجهاز المركزى للمحاسبات .

اقرار قانون التعليم الجديد بكل مواده.

رفع معاش المعلمين بما يتناسب مع غلاء المعيشة رفع تجميد المرتبات عن اساسى 2014 اعادة صياغه اللائحه الطلابيه بما يتناسب مع كرامه وهيبه المعلم والمدرسه اعادة ادارة ممتلكات المعلمين بطريقه سليمه بما يحقق الفائدة والعائد على المعلمين ضرورة علاج المعلمين بمستشفياتهم وبالمجان اعطاء قروض للمعلمين بدون فائدة توزيع شقق واراضى للمعلمين باقساط شهريه ميسرة وقوف النقابه بجانب اعضائها فى السراء والضراء وجود مستشار قانونى ومحامى بكل لجنه فرعيه لمتابعه احوال المعلمين وقضاياهم هذه مطالب المعلمين من المجلس القادم ولابد من الاتفاق مع المرشحين على تنفيذها قبل انتخابهم

خالد الخضرى رئيس اتحاد معلمى مصر

شاهد أيضاً

نجاة محمد إمام من الموت المحقق إثر تعرضه لحادث مروع

نجاة محمد إمام من الموت المحقق إثر تعرضه لحادث مروع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *