د. صلاح الدين الإمام ” لا تترك مساحة لشخص غير مرغوب فيه في فرض رأيه “

 


في ظل سعينا وراء إظهار أكبر قدر من الوجوه التي ستخوض المعركة الإنتخابية القادمة ولأننا نريد إتاحة الفرصة أمامهم للتعبير عن أفكارهم وأمامكم للتدقيق في الإختيار كان لـ” صفحة جديدة ” هذا الحوار مع أحد راغبي الترشح ” محمد صلاح الدين الإمام السعيد “عن دائرة فارسكور والزرقاء بمحافظة دمياط ليعرض مجموعة من الآراء والأفكار التي يسعى لتحقيقها تحت القبة وإليكم نص الحوار…
التعريف بنفسك ؟
مرشح لإنتخابات مجلس النواب 2015 في دائرة فارسكور والزرقاء ، حاصل على بكالوريوس العلوم من جامعة الإسكندرية ، قسم الكيمياء الحيوية عام 1975 بتقدير جيد جداً ، عملت في الفترة من (1976 – 1997) كمعيد ومساعد باحث في كلية العلوم جامعة الرياض ( الملك سعود حالياً ) .
وحاصل على دكتوراه في إدارة الأعمال والإقتصاد من الأكاديمية الإقتصادية ببوخارست عام 2004 بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف .
وقمت بتدريس مواد في معهد طنطا للحاسبات والمعلومات ” الإدارة المالية – التمويل والإستثمار – إدارة الأعمال – السلوك التنظيمي ” .هل سبق لك الترشح للبرلمان من قبل؟


نعم سبق لي الترشح في 2011 وكنت أردد مقولة إذا جئنا بأصحاب الذقون سوف تكون نكتة واتضح صحة كلامي بعد ذلك .
هل لديك اى انتماءات لأي أحزاب؟
لم يكن لدي أي إنتماءات لأي أحزاب وفي بداية التقدم للترشيح لمجلس النواب في فبراير الماضي جاءني مندوبين عن بعض الأحزاب وقمت بمناقشتهم في بعض الأمور وتبين لي مدى الفراغ الثقافي لهؤلاء الأشخاص وعدم وجود رؤية حقيقية لمستقبل البلد وفي رأيي هذا سبب كبير لضعف الأحزاب على الساحة الآن ولكي أشرك الناخبين في الموضوع قمت بعمل إستبيان علمي أردت من خلاله معرفة رأيهم في خوضي المعركة مستقل أم مع حزب وكانت النتيجة لمستقل بنسبة تفوق 99% وبالتالي سأخوضها مستقلاً لرغبة أهل دائرتي في ذلك .من وجهة نظرك هل يوجد أحزاب الان على الساحة قوية تستطيع ان تحقق أغلبية في البرلمان القادم ؟
لا يوجد أي أحزاب قادرة على تحقيق أغلبية في الإنتخابات القادمة ولا الوضع الحالي لضعف حيلتهم وإستيعابهم للوضع الراهن من سياسات وأفكار لم يتداركوها بعد .

ما رأيك في مجمل القوانين التي صدرت او عدلت في فترة غياب البرلمان ؟
الدستور عالج هذا الموضوع بضرورة إعادة عرضها في بداية جلسات البرلمان الجديد وإبداء الرأي في صلاحيتها من عدمه حتى تصبح نهائية ، فهي لتسيير الأعمال في الوقت الحالي فقط .

ما هي القوانين التي تود طرحها او تعديلها داخل البرلمان؟
بعيداً عن مشاكل التعليم وما شابهها ، سوف يكون بإذن الله أول طلب أعرضه على مجلس النواب هو وجود باب مستقل في الدستور يكون عنوانه ” قدسية النيل ” ، لنعود إلى كيف كان يتعامل أجدادنا الفراعنة مع هذه الهبة الربانية ومن خلالها نضع عوامل قد تكون عاملاً للقضاء على همجية وعشوائية نفسية الشعب المصري .
ثانياً وهذا الموضوع يؤرقني انا شخصياً والتمست هذا الشيء بنفسي ولإحتكاكي الشديد بإدارة وزارة الأوقاف وبالتجربة ، فإن الأوقاف وإدارتها هي أحد مجموعات المافيا داخل الإدارات المصرية فالطلب الثاني والواجب علي طلبه من المجلس القادم هو حل الأوقاف وإضافتها إلى الأزهر بحيث يستقل مادياً ويشرف على المساجد بطريقة مباشرة .

ما رأيك في نظام القوائم ؟
كان لي تجربة شخصية في هذا النظام مع قائمة الجنزوري ولكن لكثرة الجدل حول نظام القوائم فضلت دخولي البرلمان بشكل فردي مستقل .

هل ما زلت على كلمتك وبرنامجك الإنتخابي السابق (مصر ليست القاهرة ، و يجب تغيير ثقافة من يعمل عند من) ؟


انا بالفعل ما زلت على كلمتي وأرى في هذه الكلمات حل لمشاكل مصر بمعنى أن كل محافظة تقوم بالتخطيط الإستراتيجي لمشاكلها الخاصة وهذا يعني صغر بيئة المشكلة وحينما تصغر المساحة يسهل التخطيط ، اما المصيبة الحالية في الإدارة المركزية أن التخطيط مركزي لا يهتم إلا بمشاكل القاهرة .
ما هو دور عضو مجلس الشعب القادم من وجهة نظرك ؟
التشريع ، التشريع ، التشريع والبعد تماماً عن مهمة قضاء حاجة الناس ، والأمل في تشريع جديد خاص بالمحليات يعطي فرصة للمجلس المحلي للقيام بمهمته الخدمية ويزيح عبئها عن النائب البرلماني.. في فترة الحزب الوطني كان هناك مطبخاً من مجموعة محترفين يقوموا بإعداد القوانين بحرفية شديدة وكان الحزب يختار متعمداً الفرض الفاشل لأنه لا يريده للتفكير بل للتصفيق والتصفير فقط .هل لديك مشروع قومي تريد طرحة على مجلس النواب القادم ؟
يكفي تنفيذ إستقلال المحافظات كمشروع قومي ، محافظة مثل دمياط لابد أن تأخذ ظهير إمتداد إلى الدقهلية وتقسم جديد للمحافظات يكفلها من موارد ومصروفات وعوائد وغيره .

ان لم يحالفك الحظ وخانك القدر في دخول والنجاح في الإنتخابات الحالية ما هى خطتك البديلة للعمل المجتمعي والساسي؟
أنا كل رغبتي وهدفي تنوير عقول الناس وتوضيح الوضع الحالي للبلد وان إنتخاب الشخص المناسب للبرلمان هو تحدي في هذه المرحلة يفوق ثورتي الخامس وعشرون والثلاثون

في نهاية حوارنا نريد توجيه كلمة إلى أهل دائرتك بشكل خاص وإلى الشعب الدمياطي بشكل عام ؟
إلى أهل فارسكور وأهل دمياط رجاء نبذ السلبية وعودة إيجابية للمشاركة في الإنتخابات لأنها ضرورة ، فلا تترك مساحة لشخص غير مرغوب فيه في فرض رأيه ، فهناك مشكلة كبيرة فيك أيها المواطن الفارسكوري ، تؤيد وتظهر إيجابية إتجاه الأفكار وللأسف وقت الإنتخابات لا تتوجه للنزول من البيت مقتنعاً أن رأيك لا يهم وها هي السلبية التي ينهانا الشرع عنها لأن الإنتخابات شهادة واجبة النفاذ وسوف يُسأل عنه كل فرد وهذه المرة في الإنتخابات هي مصيبة المصائب إن لم يكن الجميع مشاركين وإيجابين في رأيهم .

شاهد أيضاً

وكيل وزارة التربية والتعليم يرأس إجتماع مجلس رواد التعليم بدمياط

  في إطار خطة وزارة التربية والتعليم للإتحادات الطلابية بشأن ضرورة تفعيل إختصاصات مجالس الرواد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *