الإثنين , 24 يونيو 2019

د/ محمود عبد الله: مشروعات التخرج بهندسة الزقازيق ابتكارات هامة تخدم المجتمع

أماني ود

توصل طلاب الفرقة النهائية بكلية الهندسة جامعة الزقازيق إلى عدة ابتكارات هامة، تستهدف تطبيق النظريات العلمية في مشروعات مفيدة تخدم المجتمع، وذلك من خلال مشروعات التخرج التي قدموها هذا العام . 

وصرح الدكتور محمود عبد الله رئيس قسم الاتصالات بهندسة الزقازيق، خلال حفل التخرج الذي أقامته الكلية، بأن الطلاب ابتكروا عدة مشروعات متطورة ومفيدة في المجال العملي؛ ففي المجال الطبي قدم الطلاب مشروع سرعة إنقاذ المريض، والذي يتلخص في تركيب جهاز يشبه الساعة بيد مريض العناية المركزة، يكون متصلا بالأجهزة المعالجة، والتي ترصد أي اضطراب في ضربات القلب، وعند حدوثها يرسل الجهاز رسالة تنبيه إلى الموبايل والبريد الإلكتروني الخاص بالطبيب . 

وأضاف، أن الابتكارات شملت مشروع “زد.بى”، والذي يعتبر تطورا كبيرا في خاصية “البلوتوث”؛ حيث يسمح بنقل المعلومات والبيانات والميديا إلى مسافات بعيدة، ومشروع آخر لتطوير نظام الجراجات الرقمية متعددة الطوابق للسيارات، بحيث تتصل السيارة بلوحة التحكم بالجراج لقراءة بياناتها والسماح بدخولها، إلى جانب ابتكار مشروع لخدمة الغواصات تحت سطح البحر، من خلال السماح لها بالاتصال بإدارتها على الأرض عبر الموجات فوق الصوتية، بديلا عن الكابلات كثيرة التعطل.

 

وأشار إلى أن، طلاب الدراسات العليا والماجستير بالقسم ابتكروا تقنية جديدة لقياس مدى استجابة مريض الالتهاب الكبدي الفيروسي “سي” للعلاج بعقار “الإنترفيرون”، وتشخيص المرض، وتحديد نوعه من خلال أشعة عبر جهاز الكمبيوتر.

شاهد أيضاً

المشي والتمارين الرياضية لعلاج القلق.

أظهرت دراسة أجريت على عينة عشوائية صغيرة أن المشي له تأثير على ما يبدو على القلق أكثر من التمرينات البدنية القوية. العينة المفحوصة شملت 41 شخصا تحت سن الثلاثين خضعوا لثلاثة أنواع من التدريب.