رئيس جمعية أطباء التحرير: إصابة المخلوع بجلطة دماغية “كلام فاضي” ولا يجوز طبيا… ووفاته شائعة مقصودة

 

صفحة جديدة – مصر

قال الدكتور محمود فتوح رئيس جمعية أطباء التحرير، إن المعلومات التي تم نشرها عن صحة الرئيس المخلوع حسني مبارك ، ” كلام فاضي ” وغير منطقي من الناحية الطبية .

وأوضح في تصريحات أن الجلطة الدماغية لا يمكن تحديدها داخل مستشفي السجن، لأنه يلزمها عمل أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسي، وكلاهما غير متوفر في مستشفي السجن ، مشيرا إلي أنه لا يمكن إعطاء مريض بجلطة دماغية إلا بعد عمل الأشعة .

ولفت إلي أن أي مريض يتعرض لتوقف بالقلب يكون من الصعب أن يعود طبيعيا خاصة في سن مبارك .

وأكد فتوح ،له أن ما حدث إشاعات مقصودة ، واستغلال توقيت انشغال الناس بالانتخابات الرئاسية لنقل المخلوع لطره.

وأشار فتوح إلي أن ، السجون مليئة بالمرضي ، وأصحاب الأمراض المزمنة والعدل كان يقتضي بقاء مبارك في طره .

وقال إنه سيتقدم باقتراح للرئيس لتشكيل لجنة طبية لفحص حالة مبارك ، وإعداد تقرير بها .

 

 

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا فى يناير

الحكومة تعلن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا فى يناير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *