الأحد , 19 مايو 2019

رئيس جمعية أطباء التحرير: إصابة المخلوع بجلطة دماغية “كلام فاضي” ولا يجوز طبيا… ووفاته شائعة مقصودة

 

صفحة جديدة – مصر

قال الدكتور محمود فتوح رئيس جمعية أطباء التحرير، إن المعلومات التي تم نشرها عن صحة الرئيس المخلوع حسني مبارك ، ” كلام فاضي ” وغير منطقي من الناحية الطبية .

وأوضح في تصريحات أن الجلطة الدماغية لا يمكن تحديدها داخل مستشفي السجن، لأنه يلزمها عمل أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسي، وكلاهما غير متوفر في مستشفي السجن ، مشيرا إلي أنه لا يمكن إعطاء مريض بجلطة دماغية إلا بعد عمل الأشعة .

ولفت إلي أن أي مريض يتعرض لتوقف بالقلب يكون من الصعب أن يعود طبيعيا خاصة في سن مبارك .

وأكد فتوح ،له أن ما حدث إشاعات مقصودة ، واستغلال توقيت انشغال الناس بالانتخابات الرئاسية لنقل المخلوع لطره.

وأشار فتوح إلي أن ، السجون مليئة بالمرضي ، وأصحاب الأمراض المزمنة والعدل كان يقتضي بقاء مبارك في طره .

وقال إنه سيتقدم باقتراح للرئيس لتشكيل لجنة طبية لفحص حالة مبارك ، وإعداد تقرير بها .

 

 

شاهد أيضاً

البابا تواضروس لأقباط ألمانيا: السيسي رجل صادق.. و”مصر مشافتش زيه أبدًا”

البابا تواضروس لأقباط ألمانيا: السيسي رجل صادق.. و"مصر مشافتش زيه أبدًا"