شكرى يستعرض مع نظيره الفنزويلى تطورات العملية العسكرية الشاملة فى سيناء

 

إلتقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الثلاثاء، مع وزير خارجية فنزويلا جورج أريازي على هامش مشاركته باجتماعات الشق رفيع المستوى من الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الانسان بجنيف المنعقدة خلال الفترة من 26 إلى 28 فبراير الجارى، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين فى شتى المجالات، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية سامح شكرى أعرب عن تطلع مصر إلى تجاوز فنزويلا الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، بما يسهم فى تحقيق الاستقرار ويراعى مصالح ومقدرات الشعب الفنزويلي، مشيراً إلى ترحيب مصر باستمرار التنسيق لتحديد موعد عقد المشاورات السياسية بين الجانبين على مستوى مساعدى وزير الخارجية.

وأضاف أبو زيد، أن شكرى استعرض جهود مصر فى الأمم المتحدة، على ضوء رئاسة مصر لمجموعة الـ 77 لعام 2018، مشيراً إلى أن مصر تولى أهمية كبيرة لتحقيق أهداف أجندة التنمية المستدامة، والتى يأتى على رأسها تحقيق الأمن الغذائي، وإيجاد فرص عمل، وتحسين مستوى التعليم. كما تناول اللقاء جهود مصر في مكافحة الإرهاب، حيث استعرض شكرى أخر تطورات العملية العسكرية الشاملة الجارية حالياً في سيناء، كما أطلع وزير الخارجية نظيره الفنزويلي على أهم ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة المصرية.

من جانبه، استعرض وزير خارجية فنزويلا، تطورات الاوضاع السياسية والاقتصادية في بلاده، بما في ذلك الاستعدادات الخاصة بالانتخابات الرئاسية فى أبريل المقبل.

كما أعرب الوزير الفنزويلى، عن تطلع بلاده للتعاون مع مصر في مجالات الطيران المدني والدواء والزراعة، وهو ما عقب عليه الوزير شكرى بأن مصر تتمنى كل الاستقرار والرخاء لشعب فنزويلا الصديق، وتلتزم دائما باحترام مبدأ عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن الموافقة على قرارات لجنة تسوية منازعات عقود الاستثمار

الحكومة تعلن الموافقة على قرارات لجنة تسوية منازعات عقود الاستثمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *