صحيفة أمريكية ووكالة “معا” الفلسطينية: إسرائيل هي التي اغتالت المواطن المصري بسيناء




قالت صحيفة “وارلد تربيون” نقلا عن مصادر أمنية خاصة بها ووكالة “معا” الفلسطينية، إن تقارير استخباراتية مصرية أكدت أن إسرائيل هي الجهة المسؤولة عن اغتيال المواطن المصري إبراهيم عويضة ناصر مضعان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع إسرائيلية -بدون طيار- ظهر الأحد الماضي في وسط سيناء، وهو ما سبق أن نفته إسرائيل، ولم تصدر مصر بيانا رسميا عن الواقعة.

وكشفت التقارير أن القتيل هو أحد العناصر الجهادية، وسبق اعتقاله في العمليات العسكرية الجارية في شمال سيناء، إلا أن أجهزة الأمن أطلقت سراحه منذ أيام قبل اغتياله وهو يستقل دراجة نارية جنوب قرية القسية بوسط سيناء على بعد 15 كيلومترا من الحدود الإسرائيلية.

وقال مصدر أمني لوكالة “معا” إن القتيل متورط في حادث سابق على الحدود الإسرائيلية، وورد اسمه ضمن المتورطين في استهداف حافلة سياحية إسرائيلية وقتل عدد من الإسرائيليين، وأضافت الوكالة الفلسطينية أن إسرائيل بدأت تستهدف بنفسها العناصر الجهادية من خلال جواسيسها في سيناء والأقمار الصناعية.

بينما قالت الصحيفة الأمريكية إن إسرائيل قامت في منتصف العام الحالي -2012- بعمليات عسكرية جوية وبرية على حدودها مع سيناء ونشرت دبابات قتالية وطائرات هليكوبتر وطائرات استطلاع بدون طيار للقيام بدوريات وصلت إلى 10 كيلومترات داخل سيناء.

شاهد أيضاً

نجاة محمد إمام من الموت المحقق إثر تعرضه لحادث مروع

نجاة محمد إمام من الموت المحقق إثر تعرضه لحادث مروع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *