عباس : الآمم المتحدة الملاذ الآخير أمام دولة فلسطين

الرئيس الفلسطينى محمود عباس

رام الله / الأراضي الفلسطينية

صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه فى حال عدم نجاح المساعي الدولية لإحداث اختراق على المسار السياسي فإنه سيتوجه إلى الأمم المتحدة للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية

وقال عباس خلال افتتاحه لملتقى الإعلاميين العرب في رام الله: “هناك مساع لدول مختلفة ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية لتفعيل المسار السياسي”، فيما يخص المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية. وأضاف: “إذا لم تنجح هذه المساعي فإننا سنتوجه إلى الأمم المتحدة، للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية، ولا يستطيع أحد أن يلومنا بعد ذلك”. إلا أنه أكد بأن، “التوجه إلى الأمم المتحدة لا يتناقض مع بقاء استعدادنا للمفاوضات”.

الجدير بالذكر أن المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية توقفت في أغسطس من العام 2010، ولم تنجح كافة المحاولات حتى الآن لإعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات.

وتطالب السلطة الفلسطينية إسرائيل بالوقف التام للمستوطنات، واعتماد حدود العام 1967 لأية مفاوضات يتم استئنافها، في حين تعتبر إسرائيل أن هذا المطلب هو شرط مسبق للمفاوضات، وهو ما ترفضه.

وتوجهت السلطة الفلسطينية العام الماضي إلى مجلس الأمن؛ للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية، إلا أن طلبها لم يُكتب له النجاح بعد أن عارضته دول كبرى، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية.

شاهد أيضاً

محافظ دمياط يفتتح الموقف العمومي الجديد بكفر سعد 

محافظ دمياط يفتتح الموقف العمومي الجديد بكفر سعد 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *