على عبد العال يلتقى رؤساء “االدفاع والأمن وحقوق الإنسان” بالبرلمان الأوروبى

احمد عوض

أجرى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، اليوم الأربعاء، سلسلة من اللقاءات مع رؤساء كل من اللجنة الفرعية للدفاع والأمن واللجنة الفرعية لحقوق الإنسان ولجنة مكافحة الإرهاب بالبرلمان الأوروبى، وذلك فى إطار الزيارة الرسمية التى يقوم بها إلى بروكسل – بلجيكا، تلبيةً لدعوة رئيس البرلمان الأوروبى.

وبحسب بيان للمجلس اليوم، فإنه خلال لقائه بالنائبة / Fotyga Anna  رئيسة اللجنة الفرعية للدفاع والأمن بالبرلمان الأوروبى، أكد الدكتور على عبد العال على ضرورة دفع التعاون فى مجال الدفاع بين مصر وشركائها الأوروبيين، خاصة فى ضوء ما تشهده المنطقة من اضطرابات وانتشار للجماعات الإرهابية التى لم تسلم من نيرانها دول المنطقة كافة، ودعا إلى المزيد من التنسيق والدعم للقضايا المشتركة التى تشهدها المنطقة وعلى رأسها علمية السلام فى الشرق الأوسط والسعى لإيجاد مخرج للأزمة يقوم على حل الدولتين، إلى جانب الأوضاع فى ليبيا وسوريا والعراق واليمن، مع التأكيد على موقف مصر الثابت تجاه مبدأ الحفاظ على مؤسسات الدولة وعدم تفكيكها.

من جانبها، أعربت رئيسة اللجنة الفرعية للدفاع والأمن بالبرلمان الأوروبى عن تقدير الاتحاد الأوروبى لمصر بوصفها أهم شركاء ضفة جنوب المتوسط، ودولة ذات ثقل سياسى اقليمى ودولى، كما أشادت بنجاح الجهود المصرية المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار، على الرغم من ما تموج به المنطقة من اضطرابات، وهو ما يعكس خبرة القيادة السياسية المصرية ودعم الحكومة والبرلمان والشعب المصرى لها.

ثم التقى الدكتور على عبد العال بانطونيو بانزيرى رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبى، حيث أشار اعبد العال، إلى الجهود والمساعى المتواصلة من قبل المؤسسات المصرية لتطوير أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، وحرصها على النظر إلى تلك الموضوعات من منظور شامل يتضمن الحق فى الأمن والحقوق الاقتصادية، فى ضوء المرحلة الدقيقة التى تمر بها مصر فى أعقاب ثورتين، وحالة السيولة التى تمر بها المنطقة، ودعا الدكتور عبدالعال البرلمان الأوروبى إلى دعم المساعى المصرية فى هذا الصدد.

من جانبه، أكد رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبى، على تفهمه لما تمر به مصر من ظروف وتحديات خلال هذه المرحلة الدقيقة، مثمناً جهود الدولة المصرية فى تحسين أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، ومشيراً إلى دعم الاتحاد الأوروبى والبرلمان الأوروبى لكافة ما تقوم به مصر من خطوات على طريق اصلاح مختلف نواحى الحياة بما فيها أوضاع حقوق الإنسان.

شاهد أيضاً

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفياً من الأمير محمد بن سلمان

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفياً من الأمير محمد بن سلمان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *