غيوم الصيف الزرقاء المضيئة تتضاعف فى السماء 3 مرات.. اعرف السبب

غيوم الصيف الزرقاء

امانى ود

تعد طبقة الميزوسفير ثالث طبقات الجو بعد التربوسفير والستراتوسفير حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 80 كم عن سطح البحر،وتعد أبرد طبقة في الغلاف الجوي حيث تصل درجتها فى بعض الأحيان إلى 100 درجة كاملة تحت الصفر.

الجمعية الفلكية بجدة قالت إنه خلال النصف الأول من شهر أغسطس 2018، تضاعفت تقارير رؤية غيوم الصيف الزرقاء المضيئة ثلاث مرات مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017.

وأضافت، أنه اعتاد المراقبين للسماء الشمالية رؤية هذه الغيوم في السنوات الأخيرة، حيث تتشكل فى شهر مايو وتشتد في يونيو وتتلاشى في نهاية المطاف في يوليو وأغسطس، موضحة أنه فى 2018 حدث شيء مختلف، فبدلاً من ان تختفي أواخر يوليو زادت الغيوم بإضاءة غير عادية .

وأشارت الجمعية، إلى أن باحثون بإحدى كبرى الجامعات قالوا أن السبب حدوث زيادة غير متوقعة في بخار الماء في الغلاف الجوي، حيث أظهرت القياسات أنه في أواخر يوليو وأغسطس 2018 كان الغلاف الجوى أكثر رطوبة مقارنة بالسنوات الـ11 الماضية، بالإضافة إلى الرطوبة الزائدة ، كانت طبقة الميزوسفير أكثر برودة من المعتاد، وفقًا لبيانات وكالة الفضاء ناسا، لذلك فان اتحاد الرطوبة والبرودة شكلت ظروف مواتية لغيوم الصيف الزرقاء المضيئة.

شاهد أيضاً

رحاب صبري تكتب .. سمراء وأفتخر

رحاب صبري تكتب .. سمراء وأفتخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *